تحريك لليسارإيقافتحريك لليمين
نافذة من السماء، العدد السادس والعشرون
مجلة هدى القرآن العدد الثاني والعشرون
مجلة أريج القرآن، العدد السادس والتسعون
نافذة من السماء، العدد الخامس والعشرون
مجلة هدى القرآن العدد الواحد والعشرون
مجلة أريج القرآن، العدد الخامس والتسعون
مجلة هدى القرآن العدد التاسع عشر
مجلة أريج القرآن، العدد الواحد والتسعون
مجلة أريج القرآن، العدد التسعون
 
التصنيفات » أريج القرآن » أريج - العام 1429 هـ
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
أريج القرآن، العدد الخامس عشر

أريج القرآن، نشرة قرآنية شهرية

العدد الخامس عشر: شهر ذي الحجة/1429 هـ.ق

القرآن في كلام أهل البيت (ع):

عن أبي جعفر (ع) قال: قلت: إنّ قوماً إذا ذكروا شيئاً من القرآن أو حُدّثوا به صعق أحدهم حتى يُرى أنَّ أحدهم لو قطعت يداه أو رجلاه لم يشعر بذلك؟
فقال سبحان الله ذاك من الشيطان، ما بهذا نعتوا إنّما هو اللّين والرّقة والدّمعة والوجل.

اصول الكافي :ج2/ص 581.

لا تغفلوا عن الأنس بالقرآن، وعن هذه الصحيفة الإلهية، وهذا الكتاب الهادي.

إنَّ جذور ومبادىء التكامل الإلهي للبشرية موجودة في القرآن الكريم.

هذا القرآن الإلهي فيه تبيان كل شيء، وهو الكتاب الخالد الأبدي الذي سيرد الحوض مع عترة رسول الله (ص) يوم القيامة.

 

قصة آية

قال سبحانه وتعالى: «وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ» الشعراء /26.

روي أنه ما إن نزلت الآية المباركة أمر النبي (ص) علياً (ع) بإعداد وليمة ثم دعا عشيرته وكانوا أربعين رجلاً، وما إن تأهب الرسول (ص) للحديث حتى قاطعه عمه عبد العُزّى – المعروف بأبي لهب – وحذّره من الاستمرار في التبليغ والانذار، وحال دون تحقيق هدف الرسول (ص) فانفضّ المجلس.

ولماّ كان من غد جدّد النبي (ص) أمره لعلي (ع) ودعوته لعشيرته وبعد أن فرغوا من الطعام بادرهم (ص) بقوله: « يا بني عبد المطلب إني والله ما أعلم شاباً في العرب جاء قومه بأفضل مما جئتكم به، إني جئتكم بخير الدنيا والآخرة وقد أمرني الله عزّ وجلّ أن أدعوكم إليه فأيّكم يؤمن بي ويؤازرني على هذا الأمر على أن يكون أخي ووصيي وخليفتي فيكم؟» فسكتوا جميعاً إلاّ علي بن أبي طالب (ع) إذ نهض قائلاً «أنا يا رسول الله أكون وزيرك على ما بعثك الله». فأمره رسول الله (ص) بالجلوس، وكرر الرسول (ص) دعوته، فلم يجبه غير علي (ع) ملبياً الدعوة معلناً المؤازرة والنصرة.

وعندها التفت رسول الله (ص) الى الحاضرين من عشيرته وقال (ص): «إنّ هذا أخي ووصيي وخليفتي فيكم (أو عليكم) فاسمعوا له وأطيعوا» فنهض القوم من مجلسهم وهم يخاطبون أبا طالب ساخرين: «قد أمرك أن تسمع لابنك وتطيع».

تاريخ الطبري: ج2/ص 404 وغيره.

 

أشهر القرّاء المبدعين

 

الشيخ محمد عمران

- هو قارىء مجيد ومبتهل عبقريّ بكل المقاييس حفر إسمه بحروف من نور بين القراء والمنشدين العظام، ولا يختلف اثنان على عبقرية الشيخ عمران، فقد دانت له كل مقومات العطاء القرآني والمدائح النبوية من صوت جميل وفهم عميق للمقامات الموسيقية.

عاش الشيخ عمران خمسين عاماً ما بين مولده في مركز طهطا بمحافظة سوهاج عام 1944 م وحتى رحيله عام 1994م وحفظ القرآن الكريم في العاشرة من عمره على يد الشيخ محمد عبد الرحمن المصري.
كان الشيخ عمران في الحادية عشرة من عمره عندما حضر الى القاهرة والتحق بمعهد المكفوفين للموسيقى وتعلم فن التلاوة والانشاد والموشحات الدينية.
ذاع صيته في دولة التلاوة من خلال الاذاعة وخارجها، زار العديد من دول العالم أهمها البحرين، وعمان، وأبو ظبي وغيرها.
وبقدر نجاح الشيخ عمران في اكتساب احترام وثقة القراء والمشجعين معاً فشل في مقاومة مرض السكر حتى سقط صريعاً به قبل الخمسين من عمره، رحمه الله واسكنه فسيح جنانه.

 

حوارات أهل القرآن

 

الإسم: سارة علي مرعي، حافظة نموذجية لكامل القرآن الكريم، وهي مثقفة وذكية وصاحبة إرادة قوية.


س1: بداية نود أن نعرّف القراء الكرام ببطاقة هوية الحافظة.
عمري: 17 سنة.
بلدتي: مشغرة، البقاع الغربي.
المستوى الدراسي: سنة أولى جامعة.


س2: متى بدأت بالحفظ وما هو إسم معلمتك للقرآن الكريم؟
ج: بدأت في شهر كانون الثاني 2004م. ومعلمتي والدتي العزيزة أم حسنين الحاجة غالية خليل مرعي من قبل جمعية القرآن الكريم.


س3: ما هي الطريقة التي اتبعتها في حفظ كتاب الله عز وجل؟
ج: قراءة الصفحة ثم تقسيمها إلى أجزاء وتكرار كل جزء 3 مرات (قراءة) ومرة غيباً.


س4: ما هي الدوافع التي دفعتك إلى حفظ القرآن الكريم؟
ج: تشجيع والدي الكريم منذ صغري ودأبه على قراءة القرآن كل يوم قبل النوم، ولأن القرآن كتاب الهداية، ودستور الحياة، وكلام الله الذي به نهتدي، والذي يوصلنا إلى جنة النعيم.


س5: ما رأيك بمشروع الحفظ التابع للجمعية؟
ج: مشروع ناجح ومميز وهو الذي أسس ليصبح المجتمع مستنيراً بنور القرآن الذي هو الصحيفة الإلهية وكتاب إحياء القلوب بالحياة الأبدية، فبتوفيق الله ورعاية الجمعية ستعم الرحمة الإلهية وسينجح هذا المشروع المبارك، تحت لواء القرآن الكريم الذي نفتخر بأننا نسير على نهجه وهديه.


س6: ما هي الكلمة التي توجهينها لمحبي حفظ القرآن الكريم، وبماذا تنصحينهم؟
ج: أتمنى على محبي حفظ القرآن الكريم التمسك بالقرآن الكريم، وبولاية أهل البيت (ع) والسير على الصراط المستقيم، والنهج القويم، وأنصحهم بحفظ القرآن الكريم والأنس به.


س7: ما هي كلمتك الأخيرة؟
وأخيراً أود توجيه أكبر تحية وسلام إلى سماحة الإمام السيد علي الخامنئي (دام ظله)، وسماحة الأمين على الدماء السيد حسن نصر الله (حفظه الله) مع تمنياتي بالدعاء لنا لتوفيقنا للسير على هذا النهج المبارك، والحمد لله رب العالمين.


إستفتاءات قرآنية للامام الخامنئي (دام ظله)

- سؤال: هل يجوز قراءة القرآن وإهداء الثواب الى روح الكافر؟ وهل يفرّق بين الوالدين وغيرهم؟
الجواب: لا إشكال في ذلك من دون فرق بين الوالدين وغيرهما.

- سؤال: هل تصح الاستخارة بالسبحة أو بالقرآن في المسائل المصيرية كالزواج مثلاً؟
الجواب: في الأمور التي يريد الانسان أن يتخذ قراراً بشأنها، ينبغي أن يتأمل ويدقق النظر فيها أولاً، او يستشير فيها أهل الثقة والخبرة بها، فإذا لم يرتفع بذلك كله التحيّر فيمكنه أن يستخير بعد أن يعيّن جهة ما.

 

أخبار قرآنية

شاركت جمعية القرآن الكريم في المسابقة الدولية الثانية في تلاوة وحفظ القرآن الكريم والتي أقامتها الجمهورية الاسلامية الايرانية في طهران للطلبة الجامعيين بمشاركة 40 دولة إسلامية وذلك في أجواء ولادة الامام الرضا (ع) حيث مثّل الجمعية كل من:
1- الاستاذ الحاج حسين حمدان: في لجنة التحكيم.
2- الأخ حسين بحمد: في فرع التلاوة وقد نال الدرجة الرابعة في المرحلة النهائية.
3- الأخ فواز عبد الهادي: في فرع الحفظ وقد نال الدرجة السادسة.

06-02-2009 | 02-09 د | 1661 قراءة


الصفحة الرئيسة
جمعية القرآن الكريم
المكتبة الصوتية والمرئية
معرض الصور
مكتبة الكتب
سؤال وجواب
صفحة البحــــث
القائمة البريـدية
سجـــــــل الزوار
خدمــــــــة RSS
تواصل معنا
 
فلاشات إخبارية
جمعية القرآن الكريم للتوجيه والإرشاد - لبنان

1677433 زيارة منذ 18- تموز- 2008

آخر تحديث: 2018-12-05 الساعة: 09:03 بتوقيت بيروت