تحريك لليسارإيقافتحريك لليمين
مجلة هدى القرآن العدد العشرون
نافذة من السماء، العدد الثالث والعشرون
نافذة من السماء، العدد الثاني والعشرون
مجلة هدى القرآن العدد التاسع عشر
مجلة أريج القرآن، العدد الثالث والتسعون
مجلة أريج القرآن، العدد الثاني والتسعون
مجلة أريج القرآن، العدد الواحد والتسعون
مجلة أريج القرآن، العدد التسعون
نافذة من السماء، العدد التاسع عشر
مجلة أريج القرآن، العدد الثامن والثمانون
جديد مكتبات موقع جمعية القرآن الكريم
استفتاء

 
التصنيفات » أريج القرآن » أريج - العام 1437 هـ
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
مجلة أريج القرآن، العدد التسعون

أريج القرآن

أريج القرآن، نشرة قرآنية دورية
العدد التسعون : محرم وصفر / 1437 هـ.ق.

عن علي ابن الحسين (علیهما السلام) أنّه قال: «قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): من قرأ أربع آيات من أول (البقرة) و(آية الكرسي) وآيتين بعدها وثلاث آيات من آخرها لم ير في نفسه وماله شيئاً يكرهه، ولا يقربه الشيطان، ولا ينسى القرآن».

الكافي: ج2، ص621.

 

 « على المسلمين أن لا يغفلوا عن الأنس بالقرآن الكريم، هذه الصحيفة الإلهية، وكتاب الهداية، فكلّ ما كان لدى المسلمين وما سيكون ليس سوى غيض من البركات الفياضة لهذا الكتاب المقدّس »

« ينبغي التقرّب إلى القرآن بطُهر لتؤثّر الأنوار القرآنيّة في قلوبنا، ولنستطيع الانتفاع منها، إن شاء الله »

« القرآن يذكّرنا في أكثر من سورة قرآنية بضرورة الشكر: ﴿ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ﴾ و﴿ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ ﴾. وفي بعض الآيات هناك أمر بالشكر: ﴿ وَاشْكُرُوا لِي ﴾ وَ﴿ اشْكُرُوا للهِ ﴾ وَ﴿ كُنْ مِنَ الشَّاكِرِينَ ﴾ »
 

 

يقول سبحانه وتعالى: ﴿ وَعَلَى الثَّلاثَةِ الَّذِينَ خُلِّفُوا حَتَّى إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنْفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَنْ لا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ ﴾ سورة التوبة (118)


أصدر الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) الأمر بالتحرك باتجاه العدوّ، وذلك في غزوة تبوك، فتحرك الجميع، ما عدا ثلاثة أشخاص تخلفوا عن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ولم يلتحقوا بالجيش الإسلامي، غير أن تخلفهم لم يكن من باب النفاق، بل كان بحجة العجز والضعف، ومن باب التكاسل ثم كان من أمرهم أن ندموا على تخلفهم. هؤلاء الأشخاص هم كعب بن مالك ومرارة بن الربيع وهلال بن أمية وذلك أنهم تخلفوا عن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ولم يخرجوا معه لا عن نفاق ولكن عن توانٍ ثم ندموا. فلما قدم النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) المدينة جاءوا إليه واعتذروا فلم يكلمهم النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) وتقدم إلى المسلمين بأن لا يكلمهم أحد منهم فهجرهم الناس حتى الصبيان وجاءت نساؤهم إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) فقلن له يا رسول الله نعتزلهم فقال لا ولكن لا يقربوكنّ فضاقت عليهم المدينة فخرجوا إلى رؤوس الجبال وكان أهاليهم يجيئون لهم بالطعام ولا يكلمونهم فقال بعضهم لبعض قد هجرنا الناس ولا يكلمنا أحد منهم فهلا نتهاجر نحن أيضاً فتفرقوا ولم يتجمع منهم اثنان وبقوا على ذلك خمسين يوماً يتضرعون إلى الله تعالى ويتوبون إليه فقبل الله تعالى توبتهم وأنزل فيهم هذه الآية [1].


[1] - مجمع البيان، ج5-6- ص 120

 

 



سؤال: كلّ ضال مغضوب عليه فلماذا فرّق بينهما في قوله تعالى: ﴿ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلا الضَّالِّينَ ﴾ ؟

الجواب: كأن المنظور من المغضوب عليهم الذين تعرّضوا لغضب الله تعالى وعذابه في الحياة الدنيا أيضاً، في مقابل الضالين الذين أرجأ الله عذابهم للآخرة فحسب. وقد تضمنت بعض النصوص تطبيق ((الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ)) على اليهود ـ ولعلّه باعتبار الانتقام من كثير منهم في الدنيا قبل الآخرة ـ وتطبيق ((الضالّين)) على الذين أصرّوا على الكفر.

 


يقول سبحانه: ﴿ وَأَسِرُّوا قَوْلَكُمْ أَوِ اجْهَرُوا بِهِ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ ﴾ [1] .


يعني أنه تعالى عالم بإخلاص المخلص ونفاق المنافق فإن شئتم فأظهروا القول وإن شئتم فأبطنوه فإنه عليم بضمائر القلوب ومن علم إضمار القلب علم أسرار القول وبما نطقتم به سراً أو جهراً ؛ قال ابن عباس: نزلت في المشركين كانوا ينالون من رسول (صلى الله عليه وآله وسلم)، فخبره جبريل (علیه السلام) بما قالوا فيه ونالوا منه، فيقول بعضهم لبعض: أسروا قولكم لئلا يسمع إله محمد، فنزلت الآية: ﴿ وَأَسِرُّوا قَوْلَكُمْ... ﴾.

يمكن أن يتوهم البعض أن الأعمال على كثرتها الخارجة عن الإحصاء لا يتأتى ضبطها وخاصة ما تكنه الصدور منها فإن الإنسان يقيس الأشياء بنفسه ويزنها بزنة نفسه وهو غير قادر على إحصاء جزئيات الأعمال التي هي حركات مختلفة متقضية وخاصة أعمال القلوب المستكنة في زواياها.
فإظهار القول وإخفاؤه سواء بالنسبة إليه تعالى فإنه عليم بذات الصدور، والسياق يشهد أن المراد استواء خفايا الأعمال وجلاياها بالنسبة إليه، وإنما ذكر أسرار القول وجهره من حيث ظهور معنى الخفاء والظهور فيه بالجهر والإسرار.


[1] سورة الملك، الآية: 13.

 

 

 


الأخ الحافظ: محمد قصاص

نبذة مختصرة: محمد قصاص طالب جامعي في السنة الثانية حافظ لكامل القرآن الكريم فاز بجائزة الشهيد السيد عباس الموسوي (رضوان الله عليه) لحفظة القرآن الكريم الجامعيين لعام 2015م، بدأ حفظ القرآن في سن التاسعة وانتهى منه في سن الحادية عشر خضع لدورات عديدة في التجويد وأساليب الحفظ شارك في العديد من المسابقات القرآنية المحلية والدولية.


س1: ماذا تفهمين من قوله عزَّ وجلَّ: ﴿ وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللهِ جَمِيعاً وَلَا تَفَرَّقُواْ...﴾ .
ج: دعوة للمؤمنين إلى الوحدة والتكاتف وعدم التفرقة والاختلاف.


س 2: ماذا تفهم من قول رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): «إنَّ أهل القرآن ([1]) في أعلى درجة من الآدميين ما خلا النّبيين والمرسلين، فلا تستضعفوا أهل القرآن حقوقهم، فإنَّ لهم من الله العزيز الجبّار لمكاناً علياً؟
ج: الحديث يشير إلى المكانة الرفيعة والعالية التي يحصّلها أهل القرآن العاملون به، من هنا يجب الانتباه إلى عدم ظلم أهل القرآن وإعطائهم حقوقهم.


س 3: مروي عن أبي عبد الله الصادق (عليه السلام) أنَّ: « الحافظ للقرآن العامل به مع السفرة ([2]) الكرام البررة ([3])»، هل هذا الحديث يشعرك بالمعنويات والتواضع لله سبحانه وللناس؟ ولماذا؟
ج: بالطبع إن الحديث يشعرني بالمعنويات والتواضع لله تعالى، فهو يشير إلى مكانة الحافظ للذات العامل به، ولأنّ الإنسان المؤمن كلّما ازداد علماً ومكانةً ازداد تواضعاً وخشوعاً لله سبحانه.


س 4: كيف تقيِّم مشروع جائزة سيِّد شهداء المقاومة الإسلامية التي قدمتها جمعية القرآن الكريم بالتعاون مع حزب الله؟
ج: أنا أشكر كلّ من ساهم في هذا المشروع العظيم، لما له من آثار ونتائج بنّاءة، فهو من جهة يساعد خصوصاً الطلاب الجامعيين في القسط، ومن جهة أخرى يحرك فيهم الشعور بعظمة القرآن.


س 5: ماذا تقول لطلاب الجامعات لحثهم على حفظ القرآن الكريم والاستفادة منه؟ وبماذا تنصحينهم؟
ج: أنصح طلاب الجامعات بتخصيص جزء من وقتهم للقرآن، فبالإضافة إلى الأجر العظيم الذي يحصّله الحافظ أو القارىء، فإن للقرآن تأثيراً عجيباً على الذاكرة والحفظ، حيث يزيد من قوتهما كثيراً، كما أنه يتناول في بعض آياته الكثير من المواضيع والحقائق العلميّة المذهلة.


س 6: ما هي الكلمة التي توجهها لسماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد حسن نصر الله (حفظه الله) الداعم لهذا المشروع؟
ج: إنّني وبدون شكّ أجد نفسي قاصراً عن شكر وتأدية حقّ سماحة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، ولا يسعني إلا أن أعبّر عن عظيم الامتنان والشكر لكل خطوة يقوم بها الأمين العام في نشر ثقافة القرآن وحفظه وتلاوته، حفظه الله ورعاه، وفعلاً، إنه «نصر الله».


[1] - أهل القرآن: هم حفظته وحملته والتالين لآياته والعاملين بما فيه.
[2] - السفرة: الملائكة.
[3] - البررة: جمع بار وهو المطيع لله المنزّه عن النقائص.

 


الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) في القرآن الكريم


قال الله تعالى: ﴿ لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ اُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَن كَانَ يَرْجُوا اللَّهَ وَالْيَوْمَ الأَخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً ﴾. سورة الأحزاب، الآية: 21.

رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) أسوة حسنة وقدوة لنا جميعاً وخير نموذج لكل مسلم ولكل إنسان على الإطلاق، لا في هذا المجال وحسب، بل وفي كلّ مجالات الحياة، فإنّ كلاًّ من معنوياته العالية، وصبره واستقامته وصموده، وذكائه ودرايته، وإخلاصه وتوجّهه إلى الله، وتسلّطه وسيطرته على الحوادث، وعدم خضوعه وركوعه أمام الصعاب والمشاكل، نموذج يحتذى به. ولكن معرفة الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) والاقتداء به لا يمكن إلاّ للإنسان المؤمن والعارف بالله، لأن الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) جاء من عند الله، وكلما ازداد الإنسان معرفة بربه ازداد معرفة بنبيه. وقد جاء في الدعاء: «اللهم عرّفني نفسك فانك إن لم تعرفني نفسك لم أعرف نبيك، اللهم عرّفني نبيك فانك إن لم تعرفني نبيك لم أعرف حجتك، اللهم عرّفني حجتك فانك إن لم تعرفني حجتك ضللت عن ديني».

أما الذي يكون هدفه شهواته أو زينة الدنيا، فانه لا يستطيع الاقتداء بالرسول (صلى الله عليه وآله وسلم)، الذي أخلص نفسه ووجهه لله، وزهد في درجات هذه الدنيا الدنية، وزخرفها وزبرجها.

 

 

 



سؤال:  ما هو حكم الاستفادة من الطوابع البريديّة التي طبع عليها آيات القرآن الكريم، أو طبع لفظ الجلالة وأسماء الله عزّ وجلّ والآيات القرآنيّة، أو شعار المؤسّسات المشتمل على آيات من القرآن الكريم، في الصحف والمجلات والنشرات التي تنشر كلّ يوم ؟
الجواب: لا إشكال في طبع ونشر الآيات القرآنيّة وأسماء الجلالة وأمثالها، ولكن يجب على من تصل إلى يده مراعاة أحكامها الشرعيّة فيها من التجنّب عن الهتك والتنجيس، وعن المسّ بدون الطهارة.


سؤال:  بعض الصحف مكتوب عليها إسم الجلالة، أو بعض الآيات القرآنيّة، فهل يجوز أن تُغلّف بها الأطعمة، أو الجلوس عليها، أو وضعها تحت الطعام والأكل عليها؟ وهل يصح رميها مع النفايات، مع ملاحظة صعوبة التخلّص منها بغير ذلك ؟ 
الجواب: لا مانع من الانتفاع بتلك الصحف فيما لا يُعدُّ عرفاً هتكاً لما يحرم هتكه من لفظ الجلالة والآيات القرآنيّة المكتوبة عليها، ولا إيقاعاً لها في معرض التنجّس.

 

 

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

﴿ وَمَن يَخْرُجْ مِن بَيْتِهِ مُهَاجِراً إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ يُدْرِكْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً ﴾ سورة النساء / الآية 100

بمزيد من الفخر والاعتزاز والتسليم بقضاء الله سبحانه وتعالى تنعي جمعية القرآن الكريم في لبنان لصاحب العصر والزمان| وللأمة الإسلامية جمعاء استشهاد حجاج بيت الله الحرام في منى، ومنهم كوكبة من قرّاء القرآن الكريم والمبتهلين ومن بينهم الفائز الأول في المسابقة القرآنية في ماليزيا القارئ الحاج محسن حاجي حسني حيث كان من المقرر أن يلبي دعوتنا لإحياء الأمسيات القرآنية في ذكرى مولد الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم)، والقارئ حسن دانش الذي أدخل الروح والمحبة والرجاء إلى قلوب المؤمنين والمسلمين من خلال تلاواته لكتاب الله العزيز حيث كان لبلدنا لبنان نصيب من مشاركته في إحياء الأمسيات القرآنية خلال الأعوام السابقة في لبنان، سائلين المولى أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جنانه.

جمعية القرآن الكريم للتوجيه والإرشاد - لبنان

القارئ حسن دانش

الحاج محسن حاجي حسني

 

- أصدرت جمعية القرآن الكريم كتيّبها الجديد تحت عنوان (الغدير في القرآن الكريم) للحصول على النسخة مراجعة مراكز الجمعية في المناطق والفروع.
- في رحاب فصل الصيف أقامت جمعية القرآن الكريم (57) دورة في حفظ جزأين من القرآن الكريم للصغار والناشئة بمشاركة (500 طالباً) توزعت على المناطق اللبنانية كافة وتعمل الجمعية على ضم الدورات المميزة منها إلى مشاريع الحفظ الرسمية التي نرعاها على مدار السنة.

27-10-2015 | 11-21 د | 1003 قراءة


الصفحة الرئيسة
جمعية القرآن الكريم
المكتبة الصوتية والمرئية
معرض الصور
مكتبة الكتب
سؤال وجواب
صفحة البحــــث
القائمة البريـدية
سجـــــــل الزوار
خدمــــــــة RSS
تواصل معنا
 
فلاشات إخبارية
جمعية القرآن الكريم للتوجيه والإرشاد - لبنان

1068675 زيارة منذ 18- تموز- 2008

آخر تحديث: 2017-05-23 الساعة: 12:08 بتوقيت بيروت