تحريك لليسارإيقافتحريك لليمين
مجلة هدى القرآن العدد الواحد والعشرون
مجلة أريج القرآن، العدد الخامس والتسعون
مجلة أريج القرآن، العدد الرابع والتسعون
نافذة من السماء، العدد الرابع والعشرون
مجلة هدى القرآن العدد العشرون
نافذة من السماء، العدد الثالث والعشرون
مجلة هدى القرآن العدد التاسع عشر
مجلة أريج القرآن، العدد الواحد والتسعون
مجلة أريج القرآن، العدد التسعون
نافذة من السماء، العدد التاسع عشر
جديد مكتبات موقع جمعية القرآن الكريم
 
التصنيفات » أريج القرآن » أريج - العام 1438 هـ
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
مجلة أريج القرآن، العدد الرابع والتسعون

أريج القرآن

أريج القرآن، نشرة قرآنية دورية
العدد الرابع والتسعون :  جمادي الآخرة / 1438 هـ.ق.


عن أبي هارون قال : كنت ساكناً دار الحسن بن الحسين فلمّا علم انقطاعي إلى أبي جعفر وأبي عبدالله (ع) أخرجني من داره ، قال : فمرّ بي أبو عبدالله (ع) فقال : « يا أبا هارون ، بلغني أنّ هذا أخرجك من داره ؟ » قلت : نعم ، قال : « بلغني أنّك كنت تكثر فيها تلاوة كتاب الله ، والدار إذا تلي فيها كتاب الله كان لها نور ساطع في السماء ، وتعرف من بين الدور ».
 

رجال الكشي 2 : 486 / 395 ، وعنه في الوسائل 6 : 200 / 7729.

 

" لو أنفقنا أعمارنا بتمامها في سجدة شكرٍ واحدة على أن القرآن كتابنا؛ لما وفّينا هذه النعمة حقها من الشكر"

" إن مفاهيم القرآن هي مفاهيم للحياة وليست مجرد معلومات. فالمعلومات القرآنية قد تكون لشخص ما جيدة ولكن لا أثر لها على حياته وسلوكه على الإطلاق! أما المفاهيم القرآنية فعلينا أن نسعى لتجسيدها في حياتنا "

" من خلال هذا الإيمان وهذه المعرفة وهذا الاعتقاد الإلهي النبوي والقرآني, سنواجه كل أشكال الحروب النفسية التي واجهناها في السابق وانتصرنا فيها "

 

يقول سبحانه وتعالى: ﴿ وَيْلٌ لِّلْمُطَفِّفِينَ (1) الَّذِينَ إِذا اكْتَالُواْ عَلَى الْنَّاسِ يَسْتَوْفُونَ (2) وَإِذَا كَالُوهُمْ أَو وَّزَنُوهُمْ يُخْسِرُونَ (3) أَلاَ يَظُنَّ أُوْلَئكَ أَنَّهُمْ مَّبْعُوثُونَ (4) لِيَوْم عَظِيم (5) يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعاَلَمِينَ ﴾ سورة المطففين


عندما هاجر رسول الله (ص) إلى المدينة، واستقرّ فيها وجد أن الكثير من الناس فيها ( خصوصاً التجار) يُخسرون الميزان عند البيع، حتى إن رجلاً يدعى ( أبو جهينة) كان عنده مكيالين ( صواعين) واحد كبير وآخر صغير يكيل للناس بهما، فعند الشراء يستخدم الكبير وعند البيع يستعمل الصغير . فنزلت الآية الشريفة : ﴿ وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ ... ﴾ . بعد تلاوة هذه الآيات على مسامع أهل المدينة قال الرسول الأكرم(ص) معقباً:" خمسٌ بخمس"، فقالوا أيٌ بأيّ، فقال (ع): ما نقض قومٌ العهدَ إلا سلط الله عليهم عدوهم، وما حكموا بغير ما أنزل الله إلاّ فشا فيهم الفقر، وما ظهرت فيهم الفاحشة إلا فشا فيهم الموت ، وما طففوا الكيل إلا مُنِعوا النبات وأخذوا بالسنين. وما منعوا الزكاة إلا حُبس عنهم المطر . وروى العلاّمة الطبرسي في مجمع البيان: إنّ رجلاً كان في المدينة يقال له (أبو جهينة) كان له صاعان، يكيل بأحدهما ويكتال بالآخر، فنزلت هذه الآيات.

مجمع البيان: ج 10 ص 452، وتفسير الرازي: ج31 ص 88،
وكذلك أبو الفتوح الرازي والمراغي في تفسيريهما.

 

 

 

سؤال: كيف يكون القرآن هدىً للمتقين مع أنّ المتقين مهتدون ؟
الجواب: باعتبار أن القرآن هو السبب في هداية المتقين، أو أنّه منارهم في حياتهم أمام الفتن والشبهات التي يواجهونها، نظير ما جاء عن الإمام علي(ع) ـ في حديث له عن القرآن ـ: ((جَعَلَهُ اَللَّهُ رِيّاً لِعَطَشِ اَلْعُلَمَاءِ ، وَرَبِيعاً لِقُلُوبِ اَلْفُقَهَاءِ ، وَمَحَاجَّ لِطُرُقِ اَلصُّلَحَاءِ ، وَدَوَاءً لَيْسَ بَعْدَهُ دَاءٌ ، وَنُوراً لَيْسَ مَعَهُ ظُلْمَةٌ)).

 

نهج البلاغة: الخطبة 198

 


قال تعالى :﴿ الْآنَ حَصْحَصَ الْحَقُّ... ﴾ سورة يوسف ، الآية : 51 .
أي ظهر وتبين وحصل على أمكن وجوهه ، وكان معناه انقطع الحق عن الباطل بظهوره وبيانه . فتبينُ الحقيقة وتظهر بأجلى مظاهرها ولا تبقي لمجادل شبهة، ولمرتاب شك، وبان الحق جليًّا لكل ذي عينين، فتنكشفت بذلك أكاذيب المكذبين وافتراءاتهم وتدليساتهم، وتضارب كلامهم ، وضعف استدلالاتهم، وتشويههم للحقائق .

 

 

 


مع الأخ المجاهد الحاج أحمد عساف مسؤول الأنشطة في جمعية القرآن الكريم المركزية وقد وجهت له مجموعة من الأسئلة وكانت الاجابات التالية:

 

س 1 : ما هو دوركم في جمعية القرآن الكريم ؟

البداية كانت في الثمانيات أي منذ حوالي ثلاثين عاماً حيث توليت مسؤليات ادارية عديدة في الادارة العامة والمناطق وهذا شرف وفخر وعز أكرمت به والحمد لله ، وحاليا نقوم بخدمة قسم الأنشطة المركزية وأحد أعضاء الهيئة الادارية في الجمعية ، ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفقنا لخدمة الرسالة المحمدية الأصيلة المتمثلة حاليا بقيادة اية الله العظمى سماحة السيد القائد الخامنئي (حفظه الله) ،وأن نكون مصداقا لقوله تعالى : ﴿ كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ ﴾. ولقول الرسول (ص) ((خيركم من تعلم القرآن و علمه )).

س2 : ما هي النشاطات القرآنية التي تقومون بها خلال العام ؟

تقيم جمعية القرآن الكريم العديد من الأنشطة القرآنية خلال العام في كافة المناطق اللبنانية ، من أهم البرامج السنوية التي نتابعها :

أ. إجراء المسابقة السنوية في حفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره

ب. إجراء مسابقة المفاهيم القرآنية.

ج. إقامة وإحياء الحفلات والأمسيات القرآنية في العديد من المحطات السنوية ( ذكرى المبعث النبوي الشريف – ذكرى مولد الرسول محمد بن عبد الله (ص) وإحياء أيام وليالي شهر رمضان المبارك ) إضافة إلى البرامج السنوية المقررة.


س3 : ما هو أثر الأمسيات القرآنية على المشاركين والمستمعين ؟

للأمسيات القرآنية الأثر الفعال في ايصال هذه الرسالة الخالدة للنبي الأكرم (ص) ، رسالة الإسلام العظيم ، يقول أمير المؤمنين علي (ع) : « جَعَلَهُ اَللَّهُ رِيّاً لِعَطَشِ اَلْعُلَمَاءِ وَ رَبِيعاً لِقُلُوبِ اَلْفُقَهَاءِ وَ مَحَاجَّ لِطُرُقِ اَلصُّلَحَاءِ وَ دَوَاءً لَيْسَ بَعْدَهُ دَاءٌ وَ نُوراً لَيْسَ مَعَهُ ظُلْمَةٌ » فأثرها البالغ يصل إلى جميع شرائح المجتمج اللبناني كباراً وصغاراً ، حيث تقدم الجمعية هذه الباقة المتنوعة لتروي القلوب والعقول المتعطشة للنور الإلهي ، فكانت الأمسيات لقاءات أنس وحلقات عشق نوراني بين العبد وخالقه ، وجلاء وشفاء المجتمع والأمة ، والجمعية تستضيف نخبة من كبار القراء والحفاظ وفرق التواشيح القرآنية من العالمين العربي والاسلامي لإحياء هذه المناسبات العظيمة .


س4 : ما هو دور المسابقات القرآنية في ايجاد روح التنافس لدى الشباب ؟

كذلك فإن للمسابقات القرآنية على الساحة الأثر القوي والفعال في استنهاض الفعليات القرآنية على الساحة اللبنانية : ﴿ وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ ﴾ . ولها دور كبير في صناعة وصمود المجتمع القرآني المقاوم وتساهم في تطوير مسار الحفظ والتلاوة والتفسير والتدبر بالقرآن الكريم لدى الشباب وبناء ذاتهم وروحهم كما نجد الاهتمام القوي من الجمعيات والمؤسسات الثقافية والتربوية والمعاهد والمدارس في المشاركة بهذه المسابقات بهدف الفوز والفلاح ماديا ومعنويا حيث أن القرآن الكريم هوالمنهج السليم الذي يضيئ لنا معالم الطريق والثبات على الصراط المستقيم.

 
س5 : ما هي الاساليب التي يجب أن نتبعها مع الأطفال لتنشئتهم تنشئة قرآنية ؟

القرآن الكريم كتاب صناعة الأمم وتغيير التاريخ ، والدستور السماوي الذي جاء به رسول الرحمة محمد (ص) وأطفالنا اكبادنا وواجبنا انشاء علاقة ود واحترام بين اطفالنا وبين القرآن الكريم وعلى الجميع تحمل مسؤولياته في سبيل تعليمهم المبادئ القرآنية الأصيلة من خلال مشاركتهم بالدورات ، والمسابقات ، والأنشطة التي تقام في المدارس والمعاهد الخاصة والعامة ، بهدف نشر وترويج الثقافة القرآنية ، يقول السيد القائد حفظه الله : عندما تتحكم الثقافة القرآنية في جميع فئات المجتمع سينبعث النور من هذا المجتمع الى جميع أنحاء العالم .

 


محمد رسول الله ( ص) في القرآن الكريم

 

الرسول أسوة لنا جميعاً قال الله تعالى: ﴿ لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ اُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَن كَانَ يَرْجُوا اللَّهَ وَالْيَوْمَ الأَخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً ﴾ سورة الأحزاب الآية 21 .
معرفة الرسول (ص) والاقتداء به لا يمكن إلاّ للإنسان المؤمن والعارف بالله، لأن الرسول جاء من عند الله، وكلما ازداد الإنسان معرفة بربه ازداد معرفة بنبيه. وقد جاء في الدعاء: "اللهم عرّفني نفسك فإنك إن لم تعرفني نفسك لم أعرف نبيك، اللهم عرّفني نبيك فانك إن لم تعرفني نبيك لم أعرف حجتك، اللهم عرّفني حجتك فانك إن لم تعرفني حجتك ضللت عن ديني".
أما الذي يكون هدفه شهواته أو زينة الدنيا، فإنه لا يستطيع الاقتداء بالرسول (ص) ، الذي أخلص نفسه ووجهه لله، وزهد في درجات هذه الدنيا الدنية، وزخرفها وزبرجها.

 

لقد أرسل الله سبحانه رسوله ليظهره على الدين قاطبة قال تعالى: ﴿ هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ ﴾ سورة التوبة الآية 33 . فالله عزَّ وجل بعث رسوله (ص) لتحقيق هدفين أساسيين، هما:

 

الأول - توفير فرصة الهداية للناس حتى يتم الحجة عليهم. والهدى هو الوصول إلى الحقيقة، ولا يصل البشر إلى الحقيقة إلاّ بالعلم بها والتسليم القلبي لها. ذلك لأن العلم الذي لا يشفعه الإيمان لا يكفي، إذ يبقى الجحود والغفلة حاجزاً بين البشر وبين الحقيقة.


الثاني - إقامة سلطة الحق؛ سلطة العدالة والقانون؛ سلطة القيم والمبادئ، وذلك في مقابل سلطة القوة التي هي شريعة الغاب ومنطق الجبارين. ومن الواضح إن المجتمع إما تسوده شريعة الغاب أو شريعة الله؛ شريعة الحق أو شريعة الباطل، لأن الله تعالى الذي خلق الحياة، منح قدراً من الحرية للناس، إلا أن العاقبة هي للحق. ولقد تنامت أمواج الرسالة في العالم منذ انبعاث الرسول الأعظم محمد بن عبد الله(ص) والى اليوم. أوليس ذلك دليلاً على تحقق وعد الله في ظهور الإسلام على الدين كله؟

 

 

 


سؤال: ما هو حكم تقطيع الأسماء المباركة والآيات القرآنيّة تقطيعاً كثيراً، بحيث لا يبقى حرفان منها متّصلين وتصبح غير قابلة للقراءة، وهل يكفي في محوها وإسقاط أحكامها تغيير صورتها الخطيّة بإضافة حروف عليها، أو بحذف بعض حروفها؟

الجواب: لا يكفي التقطيع إذا لم يوجب محو كتابة لفظ الجلالة والآيات القرآنيّة، كما لا يكفي تغيير الصورة الخطيّة لزوال الحكم عن الحروف التي رسمت بقصد كتابة لفظ الجلالة، نعم لا يبعد في تغيير صورة الحرف زوال الحكم إلحاقاً له بالإمحاء، وإن كان الأحوط التجنّب عن مسّها من دون وضوء.

 

سؤال: هل هناك إشكال في إتلاف الأوراق والجرائد ونحوها التي تحتوي على آيات قرآنيّة ولفظ الجلالة بالآلة الكهربائيّة المسمّاة بالتلاّفة والتي غالباً ما تفصل حروف الكلمات ؟
الجواب: لا إشكال في تقطيعها بما ذكر إذا لم يعدّ ذلك إهانة بنظر العرف، ولكن إذا لم توجب محو كتابة لفظ الجلالة والآيات القرآنيّة فلا يكفي في جواز مسّها من دون طهارة. والله العالم.

 

_ أصدرت جمعية القرآن الكريم عددها الجديد من مجلة (هدى القرآن) ومجلة الناشئة (نافذة من السماء) للحصول عليهما مراجعة مراكز الجمعية في المناطق والفروع .

 

_ أجرت جمعية القرآن الكريم المسابقة السنوية التاسعة عشرة 1438هـ _ 2016م _ 2017م . في حفظ القلرآن الكريم وتلاوته وتفسيره ، وستعلن النتائج في حينه عبر المجلة وأريج القرآن .


_ أطلقت جمعية القرآن الكريم مشروعها التأهيلي لهذا العام لحفّاظ كامل القرآن الكريم الذي سيشارك فيه أكثر من مئة حافظ لمعرفة المزيد مراجعة مراكز وفروع الجمعية في المناطق.

27-09-2017 | 13-47 د | 50 قراءة


الصفحة الرئيسة
جمعية القرآن الكريم
المكتبة الصوتية والمرئية
معرض الصور
مكتبة الكتب
سؤال وجواب
صفحة البحــــث
القائمة البريـدية
سجـــــــل الزوار
خدمــــــــة RSS
تواصل معنا
 
فلاشات إخبارية
جمعية القرآن الكريم للتوجيه والإرشاد - لبنان

1113232 زيارة منذ 18- تموز- 2008

آخر تحديث: 2017-10-07 الساعة: 11:58 بتوقيت بيروت