تحريك لليسارإيقافتحريك لليمين
نافذة من السماء، العدد السادس والعشرون
مجلة هدى القرآن العدد الثاني والعشرون
مجلة أريج القرآن، العدد السادس والتسعون
نافذة من السماء، العدد الخامس والعشرون
مجلة هدى القرآن العدد الواحد والعشرون
مجلة أريج القرآن، العدد الخامس والتسعون
مجلة هدى القرآن العدد التاسع عشر
مجلة أريج القرآن، العدد الواحد والتسعون
مجلة أريج القرآن، العدد التسعون
 
التصنيفات » أريج القرآن » أريج - العام 1435 هـ
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
مجلة أريج القرآن، العدد الثمانون

أريج القرآن، نشرة قرآنية شهرية
العدد الثمانون : شهر جمادي الثاني / 1435 هـ.ق.

عن أبي عبدالله الصادق (عليه السلام)
أنّه سئل عن (بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ) فقال: « الباء بهاء الله، والسّين سناء الله، والميم ملك الله» قال: قلت: الله، فقال: «الألف آلاء الله على خلقه من النعيم بولايتنا، واللاّم إلزام الله خلقه ولايتنا» قلت: فالهاء فقال: «هوان لمن خالف محمّداً وآل محمّد صلوات الله عليهم» قلت: الرحمن قال: «بجميع العالم» قلت: الرّحيم قال: «بالمؤمنين خاصّة».

بحار الأنوار: ج89، ص231.


 « القرآن للجميع ويؤمن سعادة الجميع، في ظل القرآن استطاع الإسلام في مدى نصف قرن أن ينتصر على امبراطوريات زمانه »

« يجب أن تتمكن الشعوب من تحقيق أهدافها وتطلعاتها في بلدانها وفي باقي مناطق العالم، وعلى الدول أن تقبل سبيل شعوبها وأن تسير فيه. وإن السبيل المؤدي إلى ذلك يتمثل في العودة إلى الإسلام والعمل بالقرآن الكريم وعدم الخوف من أعداء الإسلام »

« وقد أراد القرآن من ... القصص أن تشكّل باباً من أبواب الهداية والرّحمة الإلهية »

 

 قصة آية

يقول سبحانه وتعالى: ﴿ وَإِذَا رَأَوْاْ تِجَارَةً أَوْ لَهْوًا انفَضُّواْ إِلَيْهَا وَتَرَكُوكَ قَائِمًا قُلْ مَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ مِّنَ اللَّهْوِ وَمِنَ التِّجَارَةِ وَاللَّهُ خَيْرُ الرَّازِقِينَ ﴾ الجمعة / 11


بينما كان رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يخطب يوم الجمعة، إذ أقدم دحية بن خليفة بن فروة وهو من تجار الشام، وكان إذا قدم إلى المدينة حمل معه كل ما يحتاج الناس من دقيق وبر وزيت وغيره، فينزل عند أحجار الزيت وهو مكان في سوق المدينة ثم يضرب بالطبل ليؤذن الناس بقدومه فيخرج الناس إليه لشراء حاجاتهم منه، فقدم ذات جمعة وكان ذلك قبل أن يُسلِم، ورسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) قائم على المنبر يخطب بالناس، فلما علموا بقدومه، خرجوا من المسجد فلم يبق في المسجد مع رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) إلا ثمانية أنفار من بينهم علي وفاطمة والحسن والحسين عليهم السلام فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): لولا هؤلاء الناس لأمطرت السماء عليهم حجارة، فأنزل المولى تعالى هذه الآية: ﴿
وَإِذَا رَأَوْا تِجَارَةً أَوْ لَهْواً انْفَضُّوا إِلَيْهَا وَتَرَكُوكَ قَائِماً قُلْ مَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ مِنَ اللَّهْوِ وَمِنَ التِّجَارَةِ وَاللَّهُ خَيْرُ الرَّازِقِينَ ﴾.

مجمع البيان: ج10، ص 433.


 

 

سؤال: هل للقرآن الكريم فاعلية وتأثير على مشاعر الناس وعواطفهم ؟
الجواب: نعم لا شك ولا ريب أنَّ القرآن الكريم لا يقتصر على سرد القوانين والتعاليم الإسلامية ضمن قوالب قانونية جافة، بل يؤدي دور وسيلة الإعلام المؤثرة التي تتناغم مع مشاعر الناس وعواطفهم من خلال اسلوبه المتميز في الفصاحة والبلاغة والتأثير، ولذلك ورد الحث على الإكثار من قراءته والتحذير من هجرانه، وقد أشار إلى هذا الدور الباري عزَّ وجل بقوله تعالى: ﴿ لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُّتَصَدِّعاً مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ﴾ وهنا تبرز أهمية التكرار وتنّوع الأساليب القرآنية وحيويتها، للتكيف مع مخاطبة مختلف المستويات والشرائح وضمان الفاعلية والتأثير في كل الظروف.

 


يقول سبحانه: ﴿ فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُواْ لِي وَلَا تَكْفُرُونِ ﴾. سورة البقرة، الآية: 152.
أي اُذكروا الله تعالى الذات المقدسة التي هي معدن الخيرات والحسنات والمبرات ولتطهر أرواحكم وأنفسكم، وتكون قابلة لشمول الرحمة الإلهية، واشكروا نعمته عليكم وأظهروها «بالإطاعة والدعاء والثناء وفي الدنيا والخلوات ولدى وفور النعمة وضيقها وبالعبادة والمجاهدة والصدق والإخلاص، بالربوبية والشكر» يذكركم سبحانه «برحمته وبالإجابة وبالثناء والنعمة؛ في الآخرة والجمع والصعاب وبالعون والهداية والخلاص ومزيداً من الإختصاص وزيادة النعمة» فكل ذكر لله تعالى له أثر تربوي في وجود الإنسان إذ يجعل روحه مستعدة لنزول بركات جديدة متناسبة مع طريقة الذكر.
من المؤكد أن ذكر الله ليس بتحريك اللسان فقط، بل اللسان ترجمان القلب، وفي حديث عن عمر بن إبراهيم الأوسي، قال: نزل جبرئيل على رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، فقال: إن الله عز وجل يقول لك: أعطيت أمتك ما لم أعطه أحدا من الأمم، قال: «وما هو، يا أخي؟» قال: قوله تعالى: فاذكروني أذكركم ولقد أجزل العطاء والموهبة من جلالك بهذه المنقبة حيث يخلق الفلك والنور العلوي والسفلي، والعرش والكرسي، والبهائم والهوام، والوحش والأنعام، ولم يقل لصنف منهم: فاذكروني أذكركم فمتى تؤدي شكر مولاك على ما أولاك، أنعم عليك وأعطاك.

البرهان في تفسير القرآن:ج 1، ص: 357.

 

 

 

قارئ القرآن الكريم: الحاج عبّاس هاشمي من الجمهوريّة الإسلاميّة في إيران.
مكان الولادة: إيران ـ بوشهر.
الوضع العائلي: متأهّل.

س 1: حدّثنا عن تجربتك مع القرآن الكريم؟
بدأت تلاوة القرآن الكريم منذ الصّغر وبالاستماع لقرّاء القرآن الكبار، ومن ثمّ بدأت التّركيز على تقليد الأستاذ الشّيخ عبد الباسط محمّد عبد الصّمد ومن ثمّ تقليد الأستاذ الشّيخ مصطفى إسماعيل، وفي الأثناء كنت أشارك في المسابقات القرآنيّة المتعدّدة.

س 2: هل تحفظ شيئًا من كتاب الله عزّ وجلّ؟
نعم وفّقني الله لأن أحفظ 20 جزءًا من القرآن الكريم.

س 3: كيف تقيّمون الأمسيات القرآنيّة الّتي شاركتم فيها في لبنان؟
الحمد لله كنّا راضين جدًّا عن المشاركة الجيّدة في الأمسيات القرآنيّة في لبنان، وأشكر جمعيّة القرآن الكريم لاستضافتنا وإتاحتها لنا فرصة التّلاوة في العديد من المساجد وأدعو الشّباب للالتفات أكثر لأهميّة هذه الأمسيات، وأسأل الله لكم التّوفيق.

س 4: هل زرتم بلدانًا أخرى للمشاركة في الأمسيات أو الحفلات القرآنيّة؟
وفّقني الله تعالى لزيارة عدّة دول ولتلاوة القرآن فيها ومنها: السّعوديّة لأداء فريضة الحجّ، الهند، غينيا، تركيّا، وأخيرًا لبنان.

س 5: ما هي نصيحتكم لقرّاء القرآن الكريم ليكونوا قرّاءً مميّزين؟
إذا قبل الإخوة القرّاء مني النّصيحة فإنّني أتوجّه إليهم بأن يتقنوا تلاوات القرّاء المصريّين القدامى، وأن يحفظوا آيات القرآن وإدراك معانيها ومفاهيمها والسّعي الجادّ للعمل بها.

س 6: ما هي نصيحتكم لحفّاظ القرآن الكريم، وللنّاس بشكل عامّ؟
أؤكّد على تلاوة القرآن الكريم بشكل مستمرّ واستلهام معاني ومفاهيم الآيات الشّريفة مع السّعي الدّؤوب للعمل بالقرآن.

 

 معجم المفسرين

 


العنوان المعروف: تفسير مُقتنيات الدُرَر وملتقطاتُ الثمر.
المؤلف: الحاج مير سيد علي الحائري الطهراني المعروف بـ»المفسر».
عدد المجلدات: 12 مجلداً.
طبعات الكتاب: طهران، الطبعة الأولى، سنة 1377هـ .


حياة المؤلف: ولد الحاج مير سيد علي الحائري في كربلاء في حدود سنة 1270هـ، وقرأ على علماء كربلاء والنجف الأشرف مدّة طويلة، وقرن العلم بالعمل، وهبط في سامراء، ثمّ في طهران سنة 1312هـ قبل وفاته بفترة وجيزة... كان على جانب عظيم من الصلاح والعبادة، عكف على تأليف تفسيره للقرآن حتى أتمه، كانت وفاته سنة 1340هـ بطهران.
أهم آثاره ومؤلفاته:
1- مُقتنيات الدُرَر وملتقطاتُ الثمر.


تعريف عام: يعد هذا التفسير، تفسيراً شاملاً لجميع آيات القرآن الكريم، قد القاه قبل تدوينه لجمع من المؤمنين ثم دوّنه، جمع فيه المؤلف من بعض ما سبقه من التفاسير، وما كان مرتبطاً بالبحث الأخلاقي والتربوي، ولهذا كان تفسيره تفسيراً لطيفاً مفيداً، فيه الكثير من المواعظ، اعتمد فيه على الروايات المروية عن طريق أهل البيت عليهم السلام، واستشهد باقوال المفسرين من الصحابة والتابعين، ومن بعدهم كصاحب الكشاف، ومفاتيح الغيب، ومجمع البيان، وأقوال العرفاء والسالكين واصحاب الاشارة. كان تفسيره مزيجاً من العقل والنقل، وإن كان وجه النقل فيه أكثر.


منهجه في التفسير: وأما منهجه في التفسير، فكان يبدأ باسم السورة احياناً، ومكيّها ومدنيها، مع ذكر فضل السورة وقراءتها. ثم الشروع بالتفسير اللفظي، آية آية، مع مراعاة الاختصار، والدخول بالشرح والايضاح ونقل الأحاديث واقوال الاعلام والمفسرين، فسر جميع آيات القرآن ولم يترك آية منها، واذا نقل رواية لم يذكر سندها وكذا لم يذكر المصدر، كما كانت سيرته في نقل الاقوال من المفسرين. وذكر أيضاً الروايات المختصة باسباب النزول، وفضل قراءة القرآن في آخر السورة من دون تعيين لصحيحها عن سقيمها.
وأما موقفه بالنسبة للاخبار الاسرائيلية، فانه يكاد أن لا يخلو التفسير منه... ومما أخذ عليه، نفس هذا المنهج، يعني عدم تطبيقه هذه الروايات على القواعد الشرعية والعقلية وترجيح الصواب منها. وكان الافضل للمفسر أن لا يورد هذه الاخبار الضعيفة... لكي لا يشوب تفسيره بهذه النقولات السقيمة والمدسوسة.

 

 

 استفتاءات قرآنية للإمام الخامنئي (دام ظله)

س1: هل يكون الصغير غير البالغ محدثاً بالأصغر، وهل يجوز تمكينه من مسّ كتابة القرآن الكريم ؟
الجواب: نعم يصير الصغير بعروض نواقض الوضوء محدثاً، ولكن لا يجب على المكلف منع الصغير من مسّ كتابة القرآن الكريم.

 

س2: ما هو حكم مسّ الضمائر العائدة الى ذات الباري تعالى كالضمير في جملة «بسمه تعالى» ؟ 
الجواب: ليس للضمير حكم لفظ الجلالة.

 

 أخبار قرآنية

- أصدرت جمعية القرآن الكريم كتابها الجديد تحت عنوان (المترفون وصناعة الفساد في القرآن الكريم «إشكالية الترف في الدين والسياسة» قراءة من مظور قرآني) لمعرفة الزيد من المعلومات عنه وللحصول عليه يمكنكم التواصل مع مراكز الجمعية وفروعها في المناطق.

- أقامت جمعية القرآن الكريم وجمعية المعارف الثقافية والتعبئة التربوية في حزب الله احتفالاً تكريمياً للفائزين بجائزة الشهيد السيد عباس الموسوي (رض) لحفظة القرآن الكريم الجامعيين والثانويين لعام 2014م.
وقد تحدث في الحفل آية الله محمدي (رئيس مجلس الأوقاف الإسلامية الإيرانية) ورئيس المجلس التنفيذي لحزب الله سماحة السيد هاشم صفي الدين راعي الحفل ممثلاً أمين عام الحزب سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد حسن نصرالله (حفظه الله) وقد قدمت الدروع والهدايا.

10-04-2014 | 13-40 د | 1755 قراءة


الصفحة الرئيسة
جمعية القرآن الكريم
المكتبة الصوتية والمرئية
معرض الصور
مكتبة الكتب
سؤال وجواب
صفحة البحــــث
القائمة البريـدية
سجـــــــل الزوار
خدمــــــــة RSS
تواصل معنا
 
فلاشات إخبارية
جمعية القرآن الكريم للتوجيه والإرشاد - لبنان

1603401 زيارة منذ 18- تموز- 2008

آخر تحديث: 2018-12-05 الساعة: 09:03 بتوقيت بيروت