تحريك لليسارإيقافتحريك لليمين
نافذة من السماء، العدد السادس والعشرون
مجلة هدى القرآن العدد الثاني والعشرون
مجلة أريج القرآن، العدد السادس والتسعون
نافذة من السماء، العدد الخامس والعشرون
مجلة هدى القرآن العدد الواحد والعشرون
مجلة أريج القرآن، العدد الخامس والتسعون
مجلة هدى القرآن العدد التاسع عشر
مجلة أريج القرآن، العدد الواحد والتسعون
مجلة أريج القرآن، العدد التسعون
 
التصنيفات » أريج القرآن » أريج - العام 1433 هـ
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
مجلة أريج القرآن، العدد السادس والخمسون

أريج القرآن، نشرة قرآنية شهرية

العدد السادس والخمسون : شهر جمادي الثاني / 1433 هـ.ق.

عن أبي جعفر (ع) قال: «من قرأ قل هو الله أحد مرّة بورك عليه، ومن قرأها مرّتين بورك عليه وعلى أهله، ومن قرأها ثلاث مرات بورك عليه وعلى أهله وعلى جيرانه، ومن قرأها اثني عشر مرّة بنى الله له اثني عشر قصراً في الجنة فيقول الحفظة: اذهبوا بنا إلى قصور أخينا فلان فننظر إليها. ومن قرأها مئة مرة غُفِرَتْ له ذنوب خمسة وعشرين سنة ما خلا الدماء والأموال، ومن قرأها أربعمئة مرّة كان له أجر أربعمئة شهيد كلّهم قد عُقر جواده وأريق دمه، ومن قرأها ألف مرّة في يوم وليلة لم يمت حتَّى يَرَى مقعده في الجنّة ويُرَى له».
 

                                                          أصول الكافي : ج2، ص 548

« هذِّبوا أنفسكم وأيقظوا الأمة بمعرفة أسس القرآن المنير » .

 « يجب أن يكون شعار العالم الإسلامي اليوم هو العودة إلى القرآن والعمل به  » .

  « القرآن ليس كتابا نقرؤه لتزيد معلوماتنا القرآنية، هو كتاب يجب أن نتفاعل معه عاطفيا وشعوريا وقلبيا » .


 قصة آية
 
 
 يقول سبحانه وتعالى : {
فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا } النساء / 65

نزلت في الزبير ورجل من الأنصار خاصمه إلى النبي (ص) في شراج (جمع الشرجة وهي سيل الماء) من الحرة (أرض ذات حجارة نخرة سوداء كأنّها أحرقت بالنار) كانا يسقيان بها النخل كلاهما فقال النبي (ص) للزبير: اسق ثمّ أرسلْ إلى جارك فغضب الأنصاري وقال: يا رسول الله لئن كان ابن عمتك فتلوّن وجه رسول الله (ص) ثمَّ قال للزبير: اسق يا زبير ثم احبس الماء حتى يرجع إلى الجذر واستوف حقك ثمَّ أرسل إلى جارك وكان رسول الله (ص) أشار إلى الزبير برأي فيه السعة له ولخصمه فلما أحفظ رسول الله (ص) استوعب للزبير حقه في صريح الحكم. ويقال إن الرجل كان حاطب بن ابي بلتعة قال الراوي: ثمَّ خرجا فمرّا على المقداد فقال: لمن كان القضاء يا ابا بلتعة قال: قضى لابن عمته ولوى شدقه ففطن لذلك يهودي كان مع المقداد فقال: قاتل الله هؤلاء يزعمون أنّه رسول الله ثمَّ يتهمونه في قضاء يقضي بينهم وأيم الله لقد أذنبنا مرّة واحدة في حياة موسى(ع) فدعانا موسى (ع) إلى التوبة فقال: اقتلوا أنفسكم ففعلنا فبلغ قتلانا سبعين ألفاً في طاعة ربنا حتى رضي عنا فقال ثابت بن قيس بن شماس: أما والله ليعلم مني الصدق ولو أمرني محمد (ص) أن أقتل نفسي لفعلت فأنزل الله في شأن حاطب بن أبي بلتعة وليِّه شدقة هذه الآية .


سؤال: ما هي أسباب تقسيم القرآن الكريم إلى سور؟
الجواب: لتقسيم القرآن الكريم الى سور أسباب نشير إلى بعضها:
أ – وجود الموضوعات المختلفة لكل سورة.
ب – سهولة تعلُّم وحفظ وقراءة القرآن.
ج – حفظ القرآن من التحريف.
د – بيان إعجازه حتَّى في السور القصيرة.

 

 حوارات أهل القرآن

 

اسم الحافظ : علي أميني من الجمهورية الإسلامية في إيران.
تاريخ الولادة: 2002.

العمل: طالب في الصف الخامس.


س1: كيف كانت بدايتكم مع القرآن الكريم؟
ج: إنَّ والديَّ هما شخصان محبان للقرآن بشكل كبير، ويرغبان أن أصبح مبلّغاً للقرآن ولمدرسة أهل البيت (عليهم السلام)، لذلك فقد علّماني القرآن منذ طفولتي، كما كانت لديهما الهمة العالية في تربيتي تربية قرآنية.

س2: ما هي الطريقة التي اتبعتها في حفظ كتاب الله عزّ وجلّ؟
ج: في البداية تعلّمت طريقة هجاء وقراءة الحروف، وبدأت بشكل تدريجي بحفظ القرآن الكريم، و كان والديّ يوضّحان لي معاني الآيات وكنت أرجع في ذلك إلى مختلف ترجمات وتفاسير القرآن.

س3: ما هو مقدار حفظكم للقرآن الكريم؟
ج: أحفظ 29 جزءاً من القرآن.

س4: برأيك ما هي مواصفات الحافظ النموذجي؟
ج: أن يعلم أولاً أنه حامل لكلام الله تعالى، وأن يهيئ قلبه للمواظبة والحفاظ على هذه الأمانة، وأن يعلم أن العمل بالقرآن أوجب عليه من الآخرين.

س5: بماذا تنصح الناس ليصبحوا مجتمعاً قرآنياً؟
ج: أن نلتفت الى ما جاء في روايات أهل البيت (عليهم السلام) أن من علامات شيعتهم قراءة خمسين آية يومياً بالحد الأدنى، وقد أمرونا بأن نتدبر آيات القرآن في مختلف الأوقات.

س6: كيف تقيّمون الأمسيات القرآنية التي شاركتم بها في لبنان؟
ج: الحمد لله كانت جيدة جداً، معنوية، وجليلة ومؤثرة، وأتمنى أن تزداد عدداً وأكثر عظمة وهذا هو الأساس في التغيير والتحوّل الثقافي.

س
7: هل زرتم بلداناً أخرى للمشاركة في الأمسيات أو الحفلات القرآنية؟
ج: كان لي زيارات لعدد من الدول مثل أفغانستان وتركية وغيرها. وكان لي لقاءات مع عدد من المحطات التلفزيونية. وبالإجمال فقد رأيت حاجة مختلف شعوب تلك الدول إلى المفاهيم القرآنية الشامخة.

س8: ما هي نصيحتكم للحفّاظ ولمن لديه رغبة في الحفظ وللناس بشكل عام؟
ج: أولاً: يجب أن يكون لديهم برنامجٌ منظمٌ لحفظ القرآن.
 ثانياً: أن يراجعوا كامل محفوظاتهم وأن يسمّعوها بشكل أسبوعي، وأن يطلعوا على كتب التفسير.
 ثالثاً: نظراً لفضيلة الحفظ عليهم أن يرجّحوه على غيره من الأعمال حتى ولو بشق الأنفس وأن لا يتعبوا من ذلك.

س9: ما هي نظرتك لارتباط المقاومة الإسلامية في لبنان بالقرآن الكريم؟
ج: بدون الاستناد على القرآن فإن أية مقاومة لن تقوم لها قائمة. لأنّ القرآن الكريم هو كتاب للحكم والتخلص من الظلم وجور الطاغوت، ويضم العديد من الآيات التي تتعلق بالجهاد ومواجهة أهل الباطل، فعلينا اليوم جميعاً أن ندافع عن ديننا وإيماننا ووطننا حتى آخر قطرة من دمائنا.

 

أشهر القرّاء المبدعين

القارىء :
الشيخ أحمد محمد علي عامر من مصر.


ولد الشيخ أحمد عامر يوم 18/يناير/1936م في حارة برجوان بحي الجمالية على مقربة من ميدان الامام الحسين (ع) حيث المآذن المتألقة تعانق وتصافح مئذنة المسجد الحسيني، وإذا كان المولود يؤذن في أذنه مرّة ، فإنّ هذا الوليد انفرد بحظ عظيم وهو تلقينه الآذان منذ ولادته كل يوم خمس مرات ومن أعظم وأجل وأشرف الأماكن بمصر.
عزم عزماً أكيداً على أن يحفظ القرآن الكريم وهو في العقد الخامس من العمر وهنا يتضح لنا أنه ليس هناك شيء اسمه المستحيل . واستطاع أن يحفظه في مدّة لا تزيد على الخمس سنوات قال الشيخ رأفت بخيت عنه: «هذا الرجل نابغة وعلاّمة ومعجزة من المعجزات في تحفيظ القرآن لدرجة أن تلاميذه الذين حفظوا القرآن على يديه هم أساتذة في عملية النطق والتجويد».
حققت له شهرة كبيرة عبر موجات الإذاعة وهو يعلِّمُ كيف يُنطقُ كلام الله عزّ وجلّ.

 

 استفتاءات قرآنية للإمام الخامنئي (دام ظله)
 

س1: ما هو حكم صلاتنا إذا لم تكن القراءة فيها جهراً؟
الجواب : يجب على الرجال قراءة الحمد والسورة جهراً في صلاة الصبح والمغرب والعشاء وتبطل صلاتهم بتعمّد الإخفات ولكن تصحّ لو كان الإخفات سهواً أو جهراً.

 

سؤال: إذا أردنا الإتيان بصلاة الصبح قضاءً فهل يجب أن تُقرأ جهراً أو إخفاتاً؟
الجواب: يجب الجهر في قراءة الحمد والسورة في صلاة الصبح والمغرب والعشاء أداءً وقضاءً ، في كلِّ حال حتَّى وإن كان قضاؤها في النهار فلو لم يجهر بها بطلت صلاته.

 

 أخبار قرآنية

أصدرت
جمعية القرآن الكريم الطبعة الأولى لأول مصحف شريف طباعة جمعية القرآن الكريم بإجازة مركز الرقابة على طبع ونشر القرآن الكريم في إيران، إضافة إلى لجنة التدقيق والرقابة في جمعية القرآن الكريم وقد طُبِع المصحف بخط الخطاط عثمان طه بجودة عالية في نوعيّة الخط والرسم والورق.

24-04-2012 | 16-34 د | 1939 قراءة


الصفحة الرئيسة
جمعية القرآن الكريم
المكتبة الصوتية والمرئية
معرض الصور
مكتبة الكتب
سؤال وجواب
صفحة البحــــث
القائمة البريـدية
سجـــــــل الزوار
خدمــــــــة RSS
تواصل معنا
 
فلاشات إخبارية
جمعية القرآن الكريم للتوجيه والإرشاد - لبنان

1675904 زيارة منذ 18- تموز- 2008

آخر تحديث: 2018-12-05 الساعة: 09:03 بتوقيت بيروت