تحريك لليسارإيقافتحريك لليمين
نافذة من السماء، العدد السادس والعشرون
مجلة هدى القرآن العدد الثاني والعشرون
مجلة أريج القرآن، العدد السادس والتسعون
نافذة من السماء، العدد الخامس والعشرون
مجلة هدى القرآن العدد الواحد والعشرون
مجلة أريج القرآن، العدد الخامس والتسعون
مجلة هدى القرآن العدد التاسع عشر
مجلة أريج القرآن، العدد الواحد والتسعون
مجلة أريج القرآن، العدد التسعون
 
التصنيفات » أريج القرآن » أريج - العام 1431 هـ
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
مجلة أريج القرآن، العدد السادس والثلاثون

أريج القرآن، نشرة قرآنية شهرية

العدد السادس والثلاثون: شهر شوّال / 1431 هـ.ق

 

القرآن في كلام أهل البيت (ع)

عن ابن أبي يعفور قال: سمعت أبا عبد الله (ع) يقول: إن الرجل إذا كان يعلم السورة ثم نسيها أو تركها ودخل الجنة، أشرفت عليه من فوق في أحسن صورة فتقول: تعرفني فيقول: لا، فتقول: أنا سورة كذا وكذا لم تعمل بي وتركتني، أما والله لو عملت بي لبلغت بك هذه الدرجة وأشارت بيدها الى فوقها.

أصول الكافي: ج2/ص 572

 

  «القرآن هو منوّر لقلوب الناس من الحجب والظلمات».

 

  «اليوم أصبحت تلاوة القرآن والاستئناس به أمراً قيِّماً».

   «أؤكد.. على لزوم العمل بالقرآن والتمسك بالقرآن .. فهو أساس فلاحنا وعزنا ونجاتنا وانتصارنا».


قصة آية

يقول سبحانه وتعالى: {وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آَمَنُوا قَالُوا آَمَنَّا وَإِذَا خَلَا بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ قَالُوا أَتُحَدِّثُونَهُمْ بِمَا فَتَحَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ لِيُحَاجُّوكُمْ بِهِ عِنْدَ رَبِّكُمْ أَفَلَا تَعْقِلُونَ} البقرة (76)

روي عن أبي جعفر الباقر(ع) أنه قال كان قوم من اليهود ليسوا من المعاندين المتواطئين إذا لقوا المسلمين حدثوهم بما في التوراة من صفة محمد فنهاهم كبراؤهم عن ذلك وقالوا لا تخبروهم بما في التوراة من صفة محمد فيحاجوكم به عند ربكم فنزلت هذه الآية.

وقال مجاهد: نزلت في بني قريظة لما قال لهم النبي (ص): يا إخوة القردة والخنازير قالوا: من أخبر محمداً بهذا ما خرج إلاّ منكم ، وقال السدي: هؤلاء ناس من اليهود آمنوا ثم نافقوا فكانوا يحدثون المؤمنين من العرب بما عذّب به أسلافهم فقال بعضهم لبعض أتحدثونهم بما فتح الله عليكم من العذاب ليحاجوكم به فيقولون: نحن أكرم على الله منكم.

مجمع البيان: ج1/ ص 286


حوارات أهل القرآن

 

 

 

الاسم: (فلاح) حيدر كسمائي.

الولادة: 1967م - من النجف الأشرف العراق.

الوضع العائلي: متأهل.

العمل: محقق ومدرّس في الجامعة وفي الحوزة العلمية بقم.

 

س1- حدثنا عن تجربتك مع القرآن الكريم؟

ج: بدأت من حدود 30 سنة أدرّس وأحكّم في المسابقات الأهلية والدولية، ومنذ حدود 15 سنة بدأت أحقق وأكتب وبدأت بالتأليف وهذا لطف ورحمة من الله، وزوجتي أيضاً مدرسة وقارئة وحافظة وأبنائي تقريباً خاصة ابني الكبير هو من القرّاء الجيدين وأشكر الله تعالى كثيراً على ذلك (الحمد لله).

 

س2- هل تحفظ شيئاً من القرآن؟

ج: أحفظ كثيراً من السور والأجزاء (تقريباً كل القرآن) ولكن ليس بشكل قوي ولست بمستوى الحفاظ المتقنين وقد اشتركت في بعض المسابقات سابقاً ببعض الأجزاء فقط.

 

س3- كيف تقيمون الأمسيات القرآنية التي شاركتم بها وكم مرّة شاركتم؟

ج: الأمسيات التي شاركت بها في لبنان كانت جيدة بحمد الله ولكن في نظري تحتاج الى إعلان أقوى وحث مستمر حتى من أئمة المساجد والعلماء.

 

س4- هل زرتم بلداناً أخرى للمشاركة في الأمسيات غير لبنان؟ أخبرنا عن ذلك.

ج: نعم، عدة بلدان منها: الحجاز – ألمانيا – هولندا – بلجيكا- السويد – النروج- تايلندا – ماليزيا – سوريا – العراق – الامارات – سريلانكا ...

 

س5- ما هو دورك في هذه الأمسيات القرآنية؟

ج: في الأمسيات التي أقيمت في لبنان وهو أول سفر لي الى هذا المكان ، كنت مرافقاً للقراء فقط ، ولكن في الدول الأخرى كنت إما قارئاً وإما محاضراً وإما مديراً لبرنامج الأمسيات.

 

س6- ما هي نصيحتكم لقرّاء القرآن ليكونوا قرّاء مميزين؟

ج: افضل القراء هم الذين يكونون قراءً مميزين عند الله سبحانه وتعالى لذا يجب ان يكون القارىء تقياً عاملاً بالقرآن يتعامل مع نفسه والآخرين على نهج القرآن وأهل البيت (ع). ومن جهة الأداء الأفضل عليه أن يتخصص أكثر فأكثر ويتبع الدروس العليا من التجويد والصوت والنغم والوقف والابتداء وأنصح اخوتي وأخواتي القرّاء ان يحاولوا القراءة بالحفظ لا الى النظر في الكتاب. وأن تكون القراءة برواية حفص عن عاصم التي هي عن مولانا أمير المؤمنين (ع).

 

س7- ما هي نصيحتكم لحفّاظ القرآن الكريم، وللناس بشكل عام؟

ج: الحفاظ هم الذين أحبهم الله وتلطف عليهم فجعل قلوبهم مقراً للقرآن فلا ينسوا هذه النعمة ويشكروا الله عليها دائماً ويجعلوا لأنفسهم برنامجاً يومياً للتكرار والتثبيت وليكن القرآن منهجهم في الحياة وأخلاقهم أخلاق القرآن الذي جسّد لنا هذه المفاهيم والأخلاق عند أهل البيت (ع).

 

أشهر القرّاء المبدعين

 

القارئ الشيخ محمود عبد الحكم

 

يعتبر الشيخ محمود عبد الحكم نموذجاً يحتذى به لأهل القرآن، ومن حملة الكتاب الكريم على امتداد مسيرته الحافلة في دولة التلاوة على مدى ثلاثين عاماً وما يزيد / 1945م – 1982م استطاع أن يجسد خلالها بصمته بوضوح في سجل الخالدين من كبار القراء.

عاش الشيخ عبد الحكم 67 عاماً منذ خروجه للحياة عام 1915 وحتى رحيله عام 1982 م.

حفظ تمام كامل القرآن وهو في العاشرة من عمره بكتّاب القرية، وتلقّى بعدها دروس التجويد وعلم القراءات قبل أن ينتقل الى الأزهر لينهل من علمه وعلمائه ذاع صيته واتسعت دائرة شهرته في العام 1940م.
شارك مع أساطين التلاوة مع المشايخ محمد رفعت وعلي محمود والصيفي وغيرهم في إنشاء رابطة لقراء القرآن الكريم واختير أمين الصندوق بها.
تمتع الشيخ عبد الحكم بصوت مفعم بالخشوع الذي يدخل الى القلب مباشرة ويستقر في السمع والفؤاد خدم القرآن ونشر آياته ابتغاء وجه الله وثوابه لا غير.

عيّن قارئاً للقرآن في مسجد السيدة نفيسة بالقاهرة حتى اسدل الستار على حياته عام 1982م.
 

 

استفتاءات قرآنية للإمام الخامنئي (دام ظله)

 

سؤال: هل يجب سجود السهو عند قراءة كلمة من أذكار الصلاة أو من الآيات القرآنية أو من أدعية القنوت سهواً أو اشتباهاً؟
الجواب: لا يجب.

سؤال: ما هو حكم من قدّم الركن على غير الركن؟
الجواب: إذا قدّم الركن على غير الركن، كما إذا نسي الحمد فركع فتذكرها فهنا تصح صلاته ولا شيء عليه.

 

أخبار قرآنية

مع إطلالة شهر رمضان المبارك لعام 1431 هـ افتتحت جمعية القرآن الكريم نشاطاتها القرآنية بإحياء الأمسيات والصباحيات القرآنية في كافة المناطق اللبنانية، مستضيفة نخبة من كبار القرّاء الدوليين والحفاظ وفرق التواشيح القرآنية من الجمهورية الاسلامية الايرانية والجمهورية العربية السورية وجمهورية مصر العربية، إضافة الى نخبة من القراء الدوليين وفرق التواشيح اللبنانية واستمر إحياء هذه الليالي الرمضانية طيلة ليالي شهر رمضان المبارك.

أجرت جمعية القرآن الكريم خلال شهر آب 2010م ثلاث دورات قرآنية تخصصية مركزية:
الأولى: لتأهيل القراء بفنون الصوت والنغم.
الثانية: تأهيل القارئات اللبنانيات.
الثالثة: تأهيل مدرّس لمادة التجويد.
وتولى الاشراف والتدريس أحد المختصين من الجمهورية الاسلامية الايرانية الأستاذ مهدي دغاغلة والاستاذة فاطمة سالمي، ونخبة من المدرسين اللبنانيين.

 

المسابقة القرآنية

 

ما المفهوم المستفاد من الآية القرآنية التالية: {قال له موسى هل اتبعك على ان تعلمن مما علمت رشداً} الكهف / 66

 

ملاحظة: يرسل الجواب مع الاسم والعنوان ورقم الهاتف الى مركز الجمعية لاختيار خمسة فائزين لـ(5 هدايا)، كذلك ويمكن إرسال الجواب على العنوان البريدي لجمعية القرآن الكريم.

info@qurankarim.org

22-09-2010 | 14-42 د | 1594 قراءة


الصفحة الرئيسة
جمعية القرآن الكريم
المكتبة الصوتية والمرئية
معرض الصور
مكتبة الكتب
سؤال وجواب
صفحة البحــــث
القائمة البريـدية
سجـــــــل الزوار
خدمــــــــة RSS
تواصل معنا
 
فلاشات إخبارية
جمعية القرآن الكريم للتوجيه والإرشاد - لبنان

1604337 زيارة منذ 18- تموز- 2008

آخر تحديث: 2018-12-05 الساعة: 09:03 بتوقيت بيروت