تحريك لليسارإيقافتحريك لليمين
مجلة هدى القرآن العدد العشرون
نافذة من السماء، العدد الثالث والعشرون
نافذة من السماء، العدد الثاني والعشرون
مجلة هدى القرآن العدد التاسع عشر
مجلة أريج القرآن، العدد الثالث والتسعون
مجلة أريج القرآن، العدد الثاني والتسعون
مجلة أريج القرآن، العدد الواحد والتسعون
مجلة أريج القرآن، العدد التسعون
نافذة من السماء، العدد التاسع عشر
مجلة أريج القرآن، العدد الثامن والثمانون
جديد مكتبات موقع جمعية القرآن الكريم
استفتاء

 
التصنيفات » نافذة من السماء » نافذة - العام 1434 هـ
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
نافذة من السماء، العدد الثامن

السنة الثانية، العدد الثامنة ، شهرا جمادي الأولى والآخرة  / 1434 هجري، آذار ونيسان 2013 م

مجلة قرآنية تربوية تصدر عن جمعية القرآن الكريم للتوجيه والإرشاد

 

 

يا مُنى قَلبي وَيا لَوْنَ الأَماني

هَلْ تُرى جادَتْ عَلى عُمْري الثّواني؟

كَحَّلَتْ عَيْني بِأَنْوارِ سَناها 

مِنْ عُلا قَصْرٍ بِأَحْضانِ الْجِنانِ

.........

يا سَنا الزّهراءِ هَبْني مِنْ عُلاها
بَسْمَةً تَنْسى بِها روحي أَساها
إِنَّني ظَمأى فَهَلْ لي مِنْ نَداها
قطرَةً تَطْفو عَلى شَوْقِ الزَّمانِ؟
.........
زارَني التّكليفُ أَهْلاً يا جِهادي
أَطْلِقِ الأَيّامَ زَوِّدْني بِزادي
وَالْحِجابُ النّورُ في عُمْقِ الْفُؤادِ

زَوْرَقي المُنجي إِلى بَرِّ الأَمانِ

.........

قد دّعاني اللهُ وَالزَّهْرا صَباحي

تفرُشُ الأَضْواءَ في دَرْبِ الْفَلاحِ

يا عَبيرَ الطُّهْرِ أَخْجَلْتَ الأقاحي

أَشْعَلَتْ فَوْحاً بِقِنْديلي يَدانِ

 



 

صديقي - صديقتي وأصدقائي :


للعدد الثّامن من مجلّة (نافذة من السّماء) أَلَقَهُ الخاصّ، ونكهته المميّزة.
فالزّمن هنا سيتوقّف لبعض الوقت عند مناسبة مشرقة يشتركُ جميع مسلمي الأرض في الاحتفال بها، إنّها ولادة مولاتنا فاطمة الزّهراء بنت النّبيّ محمّد (عليهما أفضل الصّلاة والسّلام) وسيّدة نساء العالمين جميعاً.
في هذا العدد، سنحاول ما أمكننا أن نقطف من كلّ بستان زهرة، فحياةُ الزّهراء (عليها السّلام) أكبر من أن نتمكّن من اختصارها في عدّة صفحات، أو حتّى كتبٍ.
إنّها شخصيّةٌ تختصرُ قدوةَ نساء الأرض جميعاً، وحسبُها أن تجمعَ في شخصها بين الأرضِ والسّماء، وفي هذا قال رسول الله محمّد (صلّى الله عليه وآله): " فاطمة حوراءُ إنسيّةٌ، كلّما اشتقتُ إلى الجنّةِ قبَّلتُها.".
فلنشارك السّماء والأرض فرحتهما بهذه المناسبة العظيمة، ولنقطف من ثمار عظمةِ الزّهراء (عليها السّلام) ما يساهمُ في الارتقاء بأنفسنا نحو الأفضلِ، وكلّ عام وأنت بألف خير.
 

 

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

 ﴿ قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى وَمَن يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَّزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْناً إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ (23) الشورى


صَديقي:

تبدأ هذه الآية القرآنيّة الكريمة بأمرٍ من الله تعالى لنبيّه الكريم محمّد (صلّى الله عليه وآله وسلم) مُشابِهاً لأمرهِ لبقيّةِ الأنبياء مع استثناءٍ واحدٍ.
فقد أمر الله جميع الأنبياء (عليهم السّلام) بأن يدعوا النّاس إلى عبادته دون أن يسألوهم أيّ أجرٍ لقاء ذلك، وأنّ الأجر للهِ تعالى.
وكذلك، فقد أمر اللهُ تعالى النّبيّ محمّداً (صلّى الله عليه وآله وسلم) بأن يدعو النّاس إلى العبادةِ بلا أجرٍ يؤدّونه إليه إلاّ مودّة أقربائه.
وقد حدّد رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلم) عليه وآله أقرباءه المقصودين بالقربى في عدّة مناسبات، وأوّلهم: عليّ وفاطمة وابناهما ...... (الصّواعق لابن حجر).
وفي هذا قال رسول الله (صلّى الله عليهِ آلهِ وسلّم): " إنّ اللهَ جعل أجري عليكم المودّة في أهل بيتي، وإنّي سائلُكُم عنهم غداً."
عن جابرٍ بن عبد الله قال: جاء أعرابيٌّ إلى النّبيّ (صلّى الله عليه وآله) وقال: " يا محمّدُ أعرض عليّ الإسلامَ .". فقالَ: " تشهدُ أن لا إله إلاّ الله وحدهُ لا شريكَ لهُ، وأنّ محمّداً عبدُهُ ورسولُهُ. قال: " تسألُني عليه أجراً؟". قال: " لا، إلاّ المودّةَ في القربى.". قال: " قرابتي أو قرابتُك؟". قال: " قرابتي.". قال: " هاتِ أبايعكَ، فعلى من لا يحبُّك ولا يُحبُّ قرابتَكَ لعنةُ الله.". فقال النّبيّ (صلّى الله عليه وآله): " آمين.". رواه الكنجي في كفاية الطّالب ص31
إنّ هذا الفرض الّذي فرضه الله تعالى على المسلمين جميعاً بأن يكونوا محبّين لآل بيت الرّسول (صلّى الله عليه وآله) دفع بعض الشّعراء إلى التّعبير عنه في بعض قصائدهم، ومنهم ابن العربي الّذي قال:
رأيتُ ولائي آلَ طهَ فريضةً على رغمِ أهلِ البُعدِ يورِثُني القربا
فما طلبُ المبعوثِ أجراً على الهُدى بتبليغِهِ إلاّ المودّةَ في القربى!
ومنهم الإمام الشّافعي الّذي قال:
يا آل بيتِ رسولِ اللهِ حبُّكُمُ فرضٌ من اللهِ في القرآنِ أنزَلَهُ
كفاكمُ من عظيمِ القدرِ أنّكمُ من لم يصلِّ عليكم لا صلاةَ لهُ!

 

أبوها: خاتم الأنبياء رسول الله محمّد (صلّى الله عليه وآله وسلم).
أمّها: خديجة بنت خويلد (عليها السّلام).
زوجها: الإمام عليّ بن أبي طالب (عليه السّلام).
أولادها: الإمام الحسن الزّكي، الإمام الحسين الشّهيد، السّيّدة زينب، السّيّدة أمّ كلثوم (عليهم السّلام).
تاريخ ولادتها: 20 جمادي الثانية بعد البعثة النبوية بخمس سنوات.
مكان ولادتها: المدينة المنوّرة.
من ألقابها: فاطمة، الصّدّيقة، المباركة، الطّاهرة، الزّكيّة، الرّاضية، المرضيّة، المحدّثة، الزّهراء.
تاريخ وفاتها: 3 جمادي الثانية سنة 11 للهجرة.
مكان قبرها الشّريف: المدينة المنوّرة، البقيع.
مهرُها: ثمن درع الإمام عليّ بن أبي طالب (عليه السّلام) وشفاعتها في أمّة أبيها الرّسول (صلّى الله عليه وآله وسلم).


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

 ﴿ وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ ... (31) النور

صديقتي الصّغيرة:

عندما تبلغين التّاسعة من العمر يصير لحياتك جمالها الخاصّ الجديد، ففي هذا العمر يتفتّح وعيُك وإدراكك على الكثير من أمور الحياة، وتسيرين في مراحل نموّ جسدك نحو الصّبا، فتضيق ثيابك وتحتاجين إلى ثياب جديدة تلائم نموّك وتلائم الفريضة الّتي أمر الله بها النّساء تكريماً لهنّ، ألا وهي فريضة الحجاب.
فالحجاب كان منذ القديم من مظاهر التّقرّب إلى الله تعالى وعفّة المرأة، وقد التزمت به السّيّدة مريم بنت عمران (عليها السّلام) قبل أن تعرفه النّساء في زمانها، وكذلك فقد التزمت مولاتنا الزّهراء (عليها السّلام) بالحجاب وكانت من أوائل المحجّبات في الإسلام، قبل أن يفرضه الله تعالى على كلّ امرأة مسلمة.
ففي التّاسعة تبلغ الفتاة سنّ التّكليف الشّرعي، وتصبح مسؤولة عن أمورها العباديّة من الصّوم والصّلاة والأمر بالمعروف والنّهي عن المنكر، ويتوّج هذه المسؤوليّة حجابها الشّرعيّ الّذي يرفع من مكانتها ويحفظ جمالها ومحاسنها عن عيون الآخرين.
فالحجاب ارتقاء وسموّ، وهو لباس يدلّ على أنّ صاحبته عفيفة النّفس، بعيدة عن أمور الفساد والطّيش، وأنّها صاحبة دين وأخلاق ومتمسكّة بالتزامها وتكليفها الشّرعيّ.
فكيف تستقبلين عامك التّاسع؟ وكيف تشاركين الأهل في احتفالهم بهذه المناسبة؟
- لتكن الصّلاة أوّل ما تقومين به تعبيراً عن شكرك الله تعالى الّذي أنعم عليك بوصولك إلى هذه المسؤوليّة.
- تعرّفي على فروض الإسلام، وفروع الدّين مثل الصّوم والخمس والزّكاة وغيرها من الأعمال والطّاعات الواجبة لتقومي بما عليك منها، كالصّوم.
- التزمي بالحجاب الشّرعيّ، الّذي لا يقتصر على ارتداء الحجاب وستر الجسد، بل بالانتباه إلى كلّ قول أو فعل يمكن أن يؤدّي إلى إساءة فهمك أو إلحاق الضّرر بصورتك.
- تجنّبي الوقوع في المحرّمات، وأنهَيْ نفسك عن المنكر وألزميها بعمل المعروف، فبالعمل الصّالح نرتقي ونهذّب أنفسنا.
- أهمّ ما يزيّن المسلم ذكراً وأنثى بعد طاعته لله، رضا الوالدين، فلا تقصّري في طاعة والديك والبرّ بهما.
- تعرّفي على تفاصيل دينك، وواظبي على تلاوة القرآن الكريم من خلال متابعة الدّورات الخاصّة بالتّلاوة والحفظ والتّفسير.
- لاتقصِّري في تحصيل العلم والدّراسة، إنّ طلب العلم فريضةٌ على كلّ مسلم ومسلمة، وهو ما دعانا إليه نبينا (صلّى الله عليه وآله وسلّم) وأئمّتنا (عليهم السّلام).
إنّ مجلّة نافذة من السّماء تتمنّى لك أن تكوني صورة جميلة للمسلمة الّتي تحبّ الله تعالى، وتحبّ رسوله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) وأئمّتنا (عليهم السلام) وتكونين مثالاً يُحتذى في الأخلاق والسّلوك.
بارك الله لك في عمرك وحجابك، وتقبّل أعمالك واستجاب دعاءك ....

 

كانت فضّةُ خادمةً في بيت مولاتنا الزّهراء (عليها السّلام)، فتيسّر لها من العلوم النّبويّة ما لم يتيسّر لغيرِها من البشر، وتخلّقت بأخلاقِ المؤمنين الأتقياء حتّى صارت مثالاً للعفّة والشّرف والصّدق، وقد تمكّنت من حفظ القرآن الكريم واهتدت إلى العمل بما فيهِ، وكانت شريكةَ آل بيت النّبيّ (صلّى الله عليه وآله وسلم) في الوفاء بالنّذر، وشريكتهم في التّصدّق بإفطارها للمسكين واليتيم والأسير، فنزل القرآن فيهم جميعاً، وبشّرهم الله تعالى بيوم النّضرة والسّرور.
عاشت فضّةُ في بيت مولاتنا الزّهراء (عليها السّلام)، ثمّ انتقلت بعد وفاتها إلى بيت الإمام الحسن (عليه السّلام)، ثمّ إلى بيت الإمام الحسين (عليه السّلام).
لم تتأخّر فضّة عن آل بيت رسول الله (عليه وعليهم أفضل الصّلاة والسّلام) في عاشوراء، بل رافقتهم إلى كربلاء لتخدم مولاتنا زينب (عليها السّلام) وتكسب الأجر العظيم في تحمّل المصائب، ورحلة السّبي المعروفة.
وممّا يعرف عن فضّة (رضوان الله تعالى عليها) أنّها في آخر أيّامها لم تتلفّظ بغير آيات القرآن الكريم، وقد روي أنّ رجلاً التقى بفضّة في البادية، فقال لها: " من أنتِ؟". فقالت: " وَقُل سلام فسوفَ تعلمون".
فسلّم عليها، وقال: " ما تصنعين هنا؟". فقالت: " ومن يهدِ الله فما لهُ من مضلٍّ".
فقالَ لها: " أمِنَ الإنسِ أم منَ الجنِّ أنت؟". فقالَتْ: " يا بني آدم خذوا زينتكم".
فقال: " من أين أقبلتِ؟". فقالت: " ينادون من مكانٍ بعيدٍ".
قال: " أين تقصدين؟". فقالت: " ولله على النّاس حجّ البيت".
رضي اللهُ عن فضّة وعمَّن حمل وفاءها وإيمانها، وجاهد مجاهدتَها لنيل الكرامة والشّرف على دربِ الإسلام المحمّديّ الأصيل.


بسم الله الرحمن الرحيم

اللّهم صل على محمد وآل محمد الهداة الأطهار...

حنان الإمام (رض):
طفلةٌ صغيرةٌ اجتمعتِ بالإمامِ ومجموعةٍ من الأطفال على مائدةٍ واحدةٍ، فأخذت قطعة صغيرة من الخبز وأرادت أن تغمسها في إناء اللبن الذي كان موجوداً على المائدة فتلطخ إصبعها باللّبن، فأمسك الإمام يدها بهدوء، بهدوء ولعق اللّبن عن إصبعها، وقال بحنان :
"هل رأيت يا ابنتي؟ أنا لم أشمئزّ من يدك، ولكن سأعلّمك: عندما نتناول اللّبن، نسكب بعضاً منه في إنائنا الخاصّ بالملعقة الخاصّة به، ولا نضع يدنا فيه لأنّ الجميع يريد أن يتناول منه.".
هكذا كان الإمام يدقّق في كلّ شيء، ويعلّم الأطفال بمحبّة وعطف. نقلاً عن إحدى بنات الإمام (قده)

الزيارة المفاجئة:
كان الإمام يحبّ الأطفال كثيراً، وكلّما زاره طفل كان يمسح بيده على رأسه و يتكلم معه و يسأل عن أحواله باحترامٍ كبيرٍ، و قد نقل عن أحد الأطفال قوله: كان من المقرر أن أزور الإمام ذات يوم، و عندما وصلت وجدتُ باب غرفته مغلقاً، ففتحت الباب دون أن أطرقه وعندما دخلت رأيت الإمام مستلقياً يقرأ كتاباً و ما إن وقعت عيناه عليّ حتى استجمع نفسه مرحّباً بي، ثمّ أغلق الكتاب و بدأ يحادثني.

محبة الأطفال:
كان الإمام يسعى دائماً لإدخال السّرور في قلوب الأطفال.
في يوم من الأيام جاء أحد أصدقاء حفيده (علي) يبحث عنه في بيت الإمام، لكنّه لم يجده، و توقّع أن يجده في غرفة جدّه الإمام، و عندما وصل أمام باب الغرفة وجده يحمل كرة ويرميها لجدّه الإمام بعد أن أصرّ عليه أن يشاركه لعبه، أمّا الإمام فكان يدحرج الكرة من طرفه نحو حفيده ويلعب معه.
تعجّب الطّفل الزّائر كثيراً، وتساءل: كيف يمكن للإمام مع كثرة مشاغله أن يلاعب الأطفال ويخصّص لهم هذا الوقت الجميل؟؟

الصدق:
في يوم من الأيام جاء أحد الأطفال من أقارب الإمام إليه و سلّم عليه عارضاً عليه رسمة جميلة، نظر الإمام جيداً إلى الرسمة و سأل الطّفل قائلاً: أ أنت رسمت هذه الرّسمة؟ فأجاب الطّفل: لا لم أرسمها و لكنني لوّنتها بنفسي.
أعجب الإمام بصدق الطّفل وشجّعه على تلوينه، و قال له: بارك الله فيك لقد لونت الرسمة بصورة جيدة. ثمّ أخرج علبة تلوين و قدّمها للطّفل كهديّة.
فرح الطّفل كثيراً، و قبّل وجه الإمام و سلّم عليه ورحل.


- أحمد : سبحان الله يا جدي كيف تعود الشجرة خضراء بعد يباسها.
- الجد : ذلك هين على الله يا بني.
- أحمد : يبدو أنها عاصفة يا جدي.
- الجد : الحمد لله لقد هبت الرياح.
- أحمد : أراك سعيداً بالعاصفة يا جدي . ألا تخشى على مزروعاتك؟
الجد : هذه الرياح من عند الله تعالى يا بني، لا تكسر من الأغصان إلا الضعيف لكنها تعطينا الثمار.
أحمد : تعطينا الثمار؟ الريح تعطي الثمار؟
الجد : إن الشجرة لا تثمر دون أن ينتقل إليها غبار (الطلع) من شجرة أخرى، وكي ينتقل إليها نحتاج الى الريح كي تحمله.
- أحمد : سبحان الله.
- الجد : قال تعالى في كتابه العزيز
﴿ وَأَرْسَلْنَا الرِّيَاحَ لَوَاقِحَ فَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَسْقَيْنَاكُمُوهُ وَمَا أَنتُمْ لَهُ بِخَازِنِينَ .


 

- الرجل : من هذا؟
- الرجل : إنه غريب. ورسول الله (ص) يناديه.
- الرجل الغريب : يا نبي الله أنا جائع الكبد فأطعمني وعاري الجسد فاكسني وفقير فأحسن إلي.
- النبي محمد (ص) : انطلق إلى منزل من يحبه الله ورسوله ويحب الله ورسوله. 
- النبي محمد (ص) : يا بلال: قم ودلّ الرّجل على بيت ابنتي فاطمة.
- الرجل الغريب : السلام عليكم يا أهل بيت النبوة ومختلف الملائكة ومهبط جبرائيل من عند رب العاملين.
- السيدة الزهراء (عليها السلام) : وعليك السلام . فمن أنت يا هذا؟
- الرجل الغريب : شيخ من العرب عاري الجسد جائع الكبد فواسيني يرحمك الله .
- السيدة الزهراء (عليها السلام) : خذ هذا يا أيها الطارق فعسى أن يرتاح لك ما هو خير منه.

- الرجل الغريب : يا بنت محمد، شكوت إليك الجوع فناولتيني جلد كبش؟
- السيدة الزهراء (عليها السلام) : خذ هذا العقد وبعه، فعسى الله أن يعوضك ما هو خير منه.
- الرجل الغريب : يا رسول الله ، أعطتني فاطمة هذا العقد وقالت بِعْه فعسى الله أن يصنع لك ...  
- النبي محمد (ص) : وكيف لا يصنع الله لك وقد أعطتكه فاطمة بنت محمد سيدة نساء العالمين ؟!
- عمار بن ياسر : يا رسول الله . أتأذن لي بشراء هذا العقد من الأعرابي؟
- النبي محمد (ص) :
اشترِ يا عمار.فلو اشترك فيه الثقلان ما عذبهم الله بالنار.
- عمار بن ياسر : بكم العقد يا أعرابي؟ 
- الرجل الغريب : بشبعة من الخبز واللحم وبردة يمانية أستر بها عورتي وأصلي فيها لربي ودينار يبلغني إلى أهلي.
- عمار بن ياسر : لك عشرون ديناراً ومئتا درهم هجرية وبردة يمانية وراحلتك تبلغك إلى أهلك وشبعك من الخبز واللحم !

- الرجل الغريب : ما أسخاك أيّها الرجل !
النبي محمد (ص) : اِجز فاطمة بصنيعها.   
الرجل الغريب : اللهم إنك إلهُ ما استحدثناك ولا إله لنا نعبده سواك فأنت رازقنا على كل الجهات أعطِ فاطمة ما لا عين رأت ولا أذن سمعت.
- عمار بن ياسر : يا سهم. خذ هذا العقد فادفعه إلى رسول الله (ص) وأنت له ! 
- النبي محمد (ص) : انطلق إلى فاطمة فادفع اليها العقد وأنت لها.
- السيدة الزهراء (عليها السلام) : أنت حرّ لوجه الله تعالى. 
السيدة الزهراء (عليها السلام) : ما يضحِكك يا غلام؟
- الغلام : أضحكني عظم بركة هذا العقد، أشبع جائعاً وكسى عرياناً وأغنى فقيراً وأعتق عبداً، ورجع إلى صاحبته!


- رجل من القوم : إنّ شعيباً يدعونا إلى عبادة ربّه، بلا ملل ولا كلل.
- رجل من القوم : لقد صدّقه بعض البسطاء واتّبعوه!
- رجل من القوم : بلغ الأمر أنه هدّدنا بمصير مشابهٍ لمصير قوم هود وقوم لوط وقوم صالح.
- رجل من القوم : ما رأي جماعتنا لو رجمناهُ بالحجارة حتّى الموت؟ 
- رجل من القوم : فكرة ممتازة ولكن علينا أن نسألهم أوّلاً.
- رجل من القوم :
لا شك في أنّ معاقبة شعيب الآن ستوفرّ علينا خطورةَ أفعالهِ لاحقاً.

-
رجل من القوم : إنّ أتباعه يزدادون عدداً وقوة.
- رجل من القوم :
لذا علينا أن نسارع في عقابه .
- رجل من القوم : ولكن هل تعلمون ما سيفعله بنا قومه وأهله لو حدث هذا؟

- رجل من القوم : هذا صحيح، لذا أنصح بأن نكتفي الآن بتهديدهِ فقط.
- رجل من القوم : " يَا شُعَيْبُ مَا نَفْقَهُ كَثِيرًا مِّمَّا تَقُولُ وَإِنَّا لَنَرَاكَ فِينَا ضَعِيفًا وَلَوْلَا رَهْطُكَ لَرَجَمْنَاكَ " هود (91)
- النبي شعيب (ع) : "وَإِن كَانَ طَائِفَةٌ مِّنكُمْ آَمَنُواْ بِالَّذِي أُرْسِلْتُ بِهِ وَطَائِفَةٌ لَّمْ يُؤْمِنُواْ فَاصْبِرُواْ حَتَّى يَحْكُمَ اللَّهُ بَيْنَنَا وَهُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ " الأعراف (87) 
- رجل من القوم : لم أتوقع أن يكون عنيداً إلى هذا الحد.
- رجل من القوم : المصيبة أن أصحابه باتوا كثيرين.
- رجل من القوم : فلنرسل إليه وفداً آخر من الرجال، لعلّه يخاف منهم.
- رجل من القوم : لا بأس بذلك. 
- رجل من القوم : ماذا تقول يا شعيب فيما ندعوك إليه؟
- النبي شعيب (ع) : أقول إني سأدعو إلى عبادة الله الواحد ما دمت حيّاً.
- رجل من القوم : "لَنُخْرِجَنَّكَ يَا شُعَيْبُ وَالَّذِينَ آَمَنُوا مَعَكَ مِنْ قَرْيَتِنَا أَوْ لَتَعُودُنَّ فِي مِلَّتِنَا " الأعراف 88

- رجل من القوم : "يَا شُعَيْبُ أَصَلَاتُكَ تَأْمُرُكَ أَن نَّتْرُكَ مَا يَعْبُدُ آَبَاؤُنَا أَوْ أَن نَّفْعَلَ فِي أَمْوَالِنَا مَا نَشَاءُ" هود (87)
أتباع النبي شعيب (ع) : ماذا تقول يا نبيّ الله بعد أن طردونا من القرية؟
النبي شعيب (ع) : دَعُوا الأمر لله تعالى.
- رجل من القوم : الحر شديدٌ ولاهب.
- رجل من القوم : حتى الماء ساخن جداً لا يمكن أن نشربه.
- رجل من القوم : لقد تقطعت أمعائي آخ...آخ.
- رجل من القوم : علينا أن نخرج إلى تلك الحديقة القريبة ففيها ظلّ وماء.

- تتزلزل الأرض تحت أقدامهم ويتساقطون صرعى. والنبي شعيب (ع) ينجو مع أصحابه.


الاسم: مريان محمّد مصطفى
العمر: 9 سنوات
الأجزاء المحفوظة: 7 أجزاء ونصف
الصّف: الرّابع أساسي
الهواية: المطالعة (قصص الأنبياء) والرياضة وحفظ القرآن .

س1: منذ متى و أنتِ تحفظين القرآن؟
ج: منذ سنة ونصف.

س2: كيف بدأت بحفظِ القرآن، ومن شجّعك ؟
ج: بدأت في البداية بسورة الواقعة وكنت في الرّابعة، فشجّعتني والدتي حتّى صرت في سنٍّ مناسبة وانتسبتُ إلى جمعيّة القرآن لأكمل الحفظ.

س3: هل شاركتِ في مُسابقات أو أنشطة قرآنيّة؟
ج: نعم شاركت في مهرجان المودّة بحفظ جزء عمّ.

س4: كيف تقيّمين دورات جمعيّة القرآن ؟ و من هو المشرف عليكِ؟
ج: دورات الجمعيّة جيّدة و جميلة ومفيدة و أنا مُرتاحة فيها، أمّا معلّمتي فهي الأخت دعاء بيروتي.

س5: هل حدث معك موقف في الحياة بحيث تذّكرت القرآن الكريم و استخدمتِ آية لحلّ موقف معيّن؟
ج: نعم, مرّة كان أخي يضع في هاتفه صوراً لفتيات لا يرتدين الحجاب، و عندما رأيته ينظر إلى الصّور قلت له: "قل للمؤمنين يغضّوا من أبصارهم و يحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إنّ الله خبيرٌ بما يصنعون ".

س6: لمَ قلتها له؟
ج: لكي يتوقّف عن النّظر إلى ما حرّم الله، و لأنّي أردتُّ أن أقنعه بآية كريمة تكون دليلاً على نصيحتي، لأنّ كل ما في القرآن الكريم هو صحيح.

س7: ما نصيحتك لحفّاظ القرآن الكريم؟
ج: - نصيحتي بالمراجعة الدّائمة، لكي لا ينسَوا ما حفظوه.
- تطبيق كلّ ما يقوله القرآن الكريم.
- استخدام آيات القرآن الكريم كدليل لإقناع الآخرين.
- التمثّل بشخصيّات القرآن الكريم كالأنبياء و الصّالحين، و للفتيات التمثّل بالسّيدة مريم (عليها السّلام).

س8: هل من كلمة أخيرة:
ج: احفظوا القرآن واقرؤوه لأنّ كثيراً من الأحاديث تتكلّم عن أهميّة القرآن الكريم: " من علّم ولده القرآن وعمل بما فيه ألبسه الله يوم القيامة تاجاً "....


تفسير كلمة الخَنَّاس

- حسن : هل أنهيت حفظ سورة الناس يا حسين؟
حسين : صرت عند الآية الرابعة يا حسن.
حسن : وكذلك أنا، هذه كلمة صعبة.
- حسين : الخنّاس؟ نعم وأنا لا أعرف معناها.
- حسن : الآية التي بعدها تفسّرها.
- حسين : الوسواس الخناس هو الذي يوسوس في صدور الناس.
- حسين : أي يكلمهم بالخفاء دون أن يشعروا.
- حسن : ويوقعهم بالعمل السّيء، من يكون يا حسن؟
- حسين :  إنّه الشيطان الرجيم.
- حسن : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم.



 

الإظهار الشفوي : هو لفظ الميم الساكنة بشكل واضح وطبيعي إذا جاء بعدها كل الحروف العربية غير الباء والميم.
حروف الإظهار : هي جميع الحروف العربية باستثناء حرفي الباء والميم .
كيف يتم الإظهار؟ يتم الإظهار الشفوي بلفظ الميم الساكنة من مخرجها بشكل عادي مع عدم الفصل بينها وبين حروف الإظهار .

أمثلة توضحية :

الآية الحكم اللفظ مجودا الشرح
صلاتهمْ خَاشعون إظهار شفوي صلاتهمْ خَاشعون أظهرت الميم الساكنة عند حرف الإظهار الخاء 
بحمْدِه إظهار شفوي بحمْدِه أظهرت الميم الساكنة عند حرف الدال
ألمْ نشرح إظهار شفوي ألمْ نشرح أظهرت الميم الساكنة عند حرف النون


فائدة : على القارئ أن ينتبه ويحرص على إظهار الميم الساكنة عند حرفي الواو والفاء،وذلك لقرب مخرجها من هذين الحرفين . نحو : ( لهمْ فيها ) ، (همْ وأزواجهم) .
خلاصة أحكام الميم الساكنة .


للميم الساكنة ثلاثة أحكام :
الإخفاء الشفوي : وهو أن تخفى الميم الساكنة إذا جاء بعدها حرف الباء ، نحو : ( ما لكُم بِه مِنْ عِلْم) .
الإدغام الشفوي : هو أن تدغم الميم الساكنة في الميم المتحركة إذا جاءت بعدها نحو: (فهم مُّسلمون) .
الإظهار الشفوي : هو أن تظهر الميم الساكنة إذا جاء بعدها كل الحروف غير الباء والميم .


تزوّج رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم) من السّيدة خديجة بنت خويلد (عليها السلام) وعاشا في سعادة غامرة فأحبّها وأحبّته حبّاً كبيراً ، وذات يوم ..

- جبرائيل (ع) : يا محمد!العليّ الأعلى يقرأ عليك السّلام،وهو يأمرك أن تعتزل خديجة أربعين صباحاً. 
- عمار بن ياسر : يا نبيّ الله .إنّ خديجةَ في حزنٍ كبيرٍ لغيابكَ عنها.
- النبي محمد (ص) : قل لها ...لا تظنّي يا خديجة إلاّ خيراً،فإنّ الله عزّ وجلّ ليباهي بك كرام ملائكته كل يوم.
- النبي محمد (ص) : فإذا جنّك اللّيل فأجيفي (ردّي) الباب،وخذي مضجعك من فراشك فإنّي في منزل فاطمة بنت أسد.

بعد غياب النّبيّ (ص) عن خديجة أربعينَ يوماً..

- جبرائيل (ع) : يا محمد ! العليّ الأعلى يقرئك السّلام , وهو يأمرك أن تتأهب لتحيّته وتحفته.
- النبي محمد (ص) : يا جبرائيل، وما تحفة ربّ العالمين وما تحيّته؟
- جبرائيل (ع) : لا علم لي ..
- جبرائيل (ع) : يا محمد ! يأمرك ربك أن تجعل إفطارك على هذا الطعام.

- السيدة خديجة (عليها السلام) : من هذا الذي يقرع حلقة لا يقرعها إلاّ محمّد؟
- النبي محمد (ص) : يا خديجة ... فإني محمّد ...

بعد تسعة أشهر

- السيدة خديجة (عليها السلام) : ألم أرسلك لتأتيني بقابلة من قوابل قريش تساعدني على وضع طفلي؟
- الجارية : سيدتي. لقد رفضت جميع القوابل الحضور!
- حوّاء (عليها السلام) : أنا أمّك حوّاء ..
- آسية (عليها السلام) :
أنا آسية.
- كلثم
(عليها السلام) : أنا كلثم أخت نبيّ الله موسى.
- السيدة مريم
(عليها السلام) : أنا مريم أمّ نبيّ الله عيسى. وقد جئنا نساعدك على وضع طفلك ..
- النبي محمد (ص) : سأسميّها فاطمة،لأنّ الله عز وجل فطمها وفطم من أحبّها من النّار.

 

من ألقاب الزهراء (ع) مؤلف من سبعة أحرف:
الحرفان : 1+2= والدة.
الحرفان: 6+2= غمّ.
الأحرف : 2+5+3+6= تغمر 70%من الكرة الأرضية .
الأحرف : 6+7+2= ضروري.
الأحرف : 3+4+5= والدي.
 

أكمل : أختار الكلمة الصحيحة وأدونها في الفراغ :

﴿ وأرسلنا الرياح ...... ( هبوبُ، لواقح، عليكم )
﴿ لن تنالوا البرّ حتى ... مما تحبون  ( تدفعوا ، تبذلوا، تنفقوا)
﴿ إنا أعطيناك الكوثر ، فصل لربك و .... ( وانحر، وافرح ، وأنذر )

أختار الكلمة الصحيحة وأدونها في الفراغ :
• أمر الله تعالى بمودة آل بيت الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم) في القرآن الكريم .
• ولدت السيدة الزهراء (ع) في المدينة المنورة .
• للسيدة الزهراء (ع) خمسة أولاد .
• جعل الإمام الخميني (قده) يوم ولادة الزهراء (ع) يوماً عالمياً للمرأة .

 

 

مغامرات هادي وهدى

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

 ﴿ وَلَا تَلْمِزُواْ أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُواْ بِالْأَلْقَابِ (11) الحجرات

أم هادي : ماذا تفعل يا هادي منذ الصباح؟
هادي : أنتظر بائع الألعاب .
أم هادي : ألن تملّ من شراء الألعاب؟
هادي : هذه المرة سأشتري لعبة لأختي هدى!
هادي : بمناسبة ولادة السيدة الزهراء (ع).
أم هادي : أنا فخورة جداً بك.. هذا عمل صالح.
هادي : لقد وصل ... ها هو .
هادي : أيّها الأعرج ... أيها الأعرج!!
أم هادي : هادي !! أنت تنادي الرجل بما يكره وهذا حرام.
أم هادي : ولا تنابزوا بالألقاب ...
هادي : آسف .. سأناديه : يا عمّ..

   

 

14-03-2013 | 08-29 د | 5064 قراءة


الصفحة الرئيسة
جمعية القرآن الكريم
المكتبة الصوتية والمرئية
معرض الصور
مكتبة الكتب
سؤال وجواب
صفحة البحــــث
القائمة البريـدية
سجـــــــل الزوار
خدمــــــــة RSS
تواصل معنا
 
فلاشات إخبارية
جمعية القرآن الكريم للتوجيه والإرشاد - لبنان

1068677 زيارة منذ 18- تموز- 2008

آخر تحديث: 2017-05-23 الساعة: 12:08 بتوقيت بيروت