تحريك لليسارإيقافتحريك لليمين
نافذة من السماء، العدد السادس والعشرون
مجلة هدى القرآن العدد الثاني والعشرون
مجلة أريج القرآن، العدد السادس والتسعون
نافذة من السماء، العدد الخامس والعشرون
مجلة هدى القرآن العدد الواحد والعشرون
مجلة أريج القرآن، العدد الخامس والتسعون
مجلة هدى القرآن العدد التاسع عشر
مجلة أريج القرآن، العدد الواحد والتسعون
مجلة أريج القرآن، العدد التسعون
 
التصنيفات » نافذة من السماء » نافذة - العام 1433 هـ
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
نافذة من السماء، العدد الثاني

 

السنة الأولى، العدد الثاني، شهر ربيع الأول / 1433 هجري، شباط 2012 ميلادي

مجلة قرآنية تربوية تصدر عن جمعية القرآن الكريم للتوجيه والإرشاد

لسحب العدد PDF اضغط هنا

 

كلمة العدد

قال تعالى: ﴿ مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ الفتح / 19


أصدقائي الصّغار:


إنَّه شهر النُّور والضّياء، شهر التَّأمُّل في نعمة الهدى التي أرسلها الله تعالى لنا ولو كره المشركون.
لقد أرسل الله تعالى لنا نبيًّا يُعلِّمنا ويهدينا، ويهذب أخلاقَنا عبر سيرة مشرقة بالرحمة والخير والحب.
في هذا الشهر نفتح عيوننا على مولد أضاءت له مشارق الأرض ومغاربها ... مولد تكسَّر فيه صلف أبرهة وجيشه، وتحطَّمت أصنام كسرى وعرشه، وانطفأت نار العبودية لغير الله تعالى، وغارت ماءٌ لم تتعمد بالصلاة على محمد وآل محمد.
إنها ولادة الرسول الأعظم (ص) وموعد مصافحة القلوب للقلوب، والأرواح للأرواح ليكون المسلمون قلباً واحداً وروحاً واحدة تبحث عن رضوان الله الأكبر في تفاصيل العمل والعبادة.
إن أسرة مجلَّتِكم (نافذة من السماء) تدعوكم أيها الأحبة لتكونوا في هذه الأيام المباركة كالبنيان المرصوص، متمسكين بنهج الولاية والعروة الوثقى، مقتدين بالأسوة الحسنة في سيرة نبينا الأعظم (ص) لبلوغ السعادة والرضا.
والسلام ... وكل عام وأنتم بخير .


جمعيّة القرآن الكريم للتّوجيه والإرشاد
 

 

صلى الله عليه وآله

 

وَجْهٌ مِنْ أَسْرارِ جَمالِهْ
نورٌ يَحْكي عَنْ أَفْعالِهْ
إِنْ نَذْكُرْهُ نَهْتِفْ حُبّاً
صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهْ
..........
عَبْدُ اللهِ أَبوهُ، وَأُمُّهْ
آمِنَةٌ تَحْنو وَتَضُمُّهْ
والْجَدُّ الطَّيِّبُ يَرْعاهُ
وَكَفيلٌ في الْوَحْشَةِ عَمُّهْ
...........
عَلَّمَنا وَحْيَ الْقُرْآنِ
وَهَدانا دَرْبَ الإيمانِ
هُوَ خاتِمُ مَنْ جاءَ رسولاً
وَشَفيعٌ عِنْدَ الرَّحْمنِ
..............
 

شعر: أمل طنانة

 

النبي محمد (صلى الله عليه وآله) في القرآن الكريم


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

﴿وَالضُّحَى (1) وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى (2) مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى (3) وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَّكَ مِنَ الْأُولَى (4) وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى (5) أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيماً فَآوَى (6) وَوَجَدَكَ ضَالّاً فَهَدَى (7) وَوَجَدَكَ عَائِلاً فَأَغْنَى (8) فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ (9) وَأَمَّا السَّائِلَ فَلَا تَنْهَرْ (10) وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ (11)
 

سورة الضحى: سورةٌ تلخّص حياة النّبيّ الأعظم (صلّى الله عليه وآله)، وتقدّم منهجاً للبشر كي يهتدوا به ويثقوا بالله سبحانه الّذي يرسل الرّحمة إلى عباده في كلّ وقت وآن.
يقسم الله تعالى بوقت الضّحى، أي بمن أظهر هذا الوقت من اليوم للنّاس، ثمّ يقسم باللّيل حين يغطّي الأرض بالظّلام، ويقول إنّ الله سبحانه لم يحبس الوحي عن نبيّه بغضاً ولا وداعاً بعد أن امتنع الوحي عن النّبيّ (صلّى الله عليه وآله) خمسة عشرة يوماً.
في هذه السّورة المباركة يعد الله الرّسول الأكرم بالآخرة الّتي هي أفضل من الدّنيا لما تحمله من ثواب على العمل الصّالح ومن عطاء يرضيه ويسعده.
ويذكّر الله سبحانه نبيّه الكريم بأنّه حين كان طفلاً يتيماً أرسل إليه حضناً رؤوفاً وحامياً تمثّل في جدّه عبد المطّلب ومن ثمّ عمّه أبي طالب، وحين كان بعيداً عن دوره النّبويّ أراده أن يكون نبيّاً فعلّمه وهداه ليقوم بهذا الدّور خير قيام، وحين كان فقيراً غير قادر على خدمة دينه بالمال، زوّجه من خديجة (عليها السّلام) الّتي سخّرت كلّ مالها لخدمة دعوته، كما منحه غنى النّفس ورضاها بما قسم له الله تعالى.
ثمّ يوصي الله تعالى نبيّه الأكرم باليتيم وبالمحتاج السّائل الّذي يأتيه طالباً حاجة ما. ويأمره بان يحدّث النّاس بالنّعمة الّتي أنعمها عليه كي يؤمنوا ويهتدوا.
في هذه السّورة يحدّثنا القرآن الكريم ببعض من سيرة النّبيّ محمّد (صلّى الله عليه وآله) لعلّنا نهتدي ونقطف العبر، ونعرف أنّ القرب من الله تعالى لايكون بالمال والجاه والأب والأمّ، بل بالقلب الطّاهر والنّفس الكريمة الزّكيّة. وهكذا كان نبيّنا محمّد (صلّى الله عليه وآله).
 

 

 

صديقي:

يزورنا الزّمان الجميل بمناسبة مشرقة بالفرح، ويمرّ بنا شهر ربيع الأوّل، شهر ولادة الرّسول الأعظم (صلّى الله عليه وآله) الّذي استقبل أوّل كلمات الوحي بكلمة: اقرأ.
فاجعل هذه الكلمة شعار حياتك، فهي الّتي تؤسّس لحياتنا بصحبة القرآن الكريم.
وتعال معنا نستظلّ بكلمات الإمام القائد السّيد علي الخامنئي (دام ظلّه العالي) إذ أوصانا يقول:

" أوصي شبابنا الأعزّاء بأن يقرؤوا القرآن، ويأنسوا به ويجالسوه. فكلّما جالستم القرآن ونهضتم، فإنّ حجاباً من حجب الجهالة يرتفع عنكم، وينفتح في قلوبكم منبع من منابع النّورانيّة، لذا فإنّ الأنس بالقرآن ومجالسته وفهمه والتّدبّر فيه أمور كلّها ضروريّة.".


من كلمات الإمام القائد في حفظ القرآن الكريم:
أمّا مقدّمة هذا العمل فهي أن نتمكّن من قراءة القرآن، وأن نتمكّن من حفظه.
فحفظ القرآن مؤثّر جدّاً. فليقدّر الشّباب مرحلة الشّباب وقدرة الحفظ، ولتشجّع الأسر أبناءها على حفظ القرآن وليحملوهم على ذلك، فحفظ القرآن له قيمة كبيرة وهو يمنح حافظه فرصة التّدبّر فيه من خلال تكرار الآيات. وهذه فرصة وتوفيق.


من أقوال الإمام القائد في القرآن الكريم:
- اليوم أصبحت تلاوة القرآن والاستئناس به أمراً قيّماً.
- الأنس بالقرآن يقوّي ويعمّق المعرفة الإسلاميّة في أذهاننا.
- كلّ من تعرّف إلى كتاب الله سينجذب إليه أكثر فأكثر.
- لاتكون مقاومة الهجمة الثّقافيّة للاستكبار العالمي إلاّ بالقرآن وبالاستئناس به.

أصدقائي:
من نور كلمات قادتنا، نهتدي ونتعلّم.
فهم قدوتنا وأسوتنا في حياتنا وفي التّعرّف إلى ديننا وقرآننا.
اللهمّ أحينا بالقرآن وأمتنا بالقرآن واحشرنا مع القرآن، وأدخلنا الجنّة بالقرآن يا أرحم الرّاحمين.

 

 

القرآن الكريم مدرسة الأخلاق

وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ

هكذا نحتفل بالمولد الشريف

قال تعالى: ﴿ قَدْ أَفْلَحَ مَن تَزَكَّى (14) وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّىالأعلى

صديقي:
العنكبوت: أنت الآن في شهر ربيع الأول، الشهر الذي ولد فيه رسولنا الكريم محمد (ص).
من المستحبات في هذا الشهر أن تحتفل بهذه الولادة المباركة، وأن تجعل منها دليلاً لك إلى الأخلاق الرفيعة والأدب العالي.
لا تجعل احتفالك بولادة النبي محمد (ص) يقتصر على الطعام والشراب والزِّينة، بل اجعلها مناسبة للتأمل في سيرة النبي العظيمة، وتراجع مواقفه من كل الأحداث التي مرَّ بها في حياته مذ كان طفلاً لتعمل على تزكية نفسك والارتقاء بها.

أنت تعرف أنَّ النبيَّ محمداً (ص) نال لقب: الصادق الأمين من قبل أن يبعثه الله تعالى رسولاً، وأنَّ مرضعته حليمة السعدية لاحظت ذكاءه ونبوغه وهو طفل صغير، وتنبَّهت إلى صدقه في كل ما يقول وأمانته في كل ما يفعل.
فاجعل من الصِّدق والأمانة شعاراً لك في هذا اليوم، تحتفل به بأن تمارسه فعلاً وعملاً صالحاً، من خلال مراقبة النفس، وتأمَّل الأفعال والأقوال.
لا تكذب مهما كنت ترى في الكذب ضرورة، فمرضاة الله تعالى أولى من مرضاة الناس.
ولا تضيِّع أمانة أحد ولو ضيَّع أمانتك، فحفظ الأمانة يرفع من شأنك ويعزِّز احترام الناس لك.
ولا تنتظر من أحد أن يعلِّمك السلوك الجميل لأنَّ في حياة النبي محمد (ص) أفضل مدرسة تعلِّمنا وتهدينا.

 

زينة القلوب
 

قال تعالى: ﴿ يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ لقمان : 17


أصدقائي:
هذِهِ قِصَّةٌ حَدَثَتْ مَعَ صَديقَيْنا هاني وَهَناءَ اللّذينِ يُحِبّانِ النّبيّ محمّد (صلّى الله عليه وآله) حبّاً كَبيراً، ويحبّانِ أن يحتفلا في يوم مولده بتزيين البيت وتقديم الحلوى.
هاني وهناءُ وَلَدٌ وَبِنْتٌ لَطيفانِ ومهذّبانِ، يَسمعانِ كلامَ أُمِّهِما وَيَقومانِ بواجِباتِهِما خيرَ قيامٍ.
في عيدِ مولد النّبيّ محمّد (صلّى الله عليه وآله) ارْتَدى هاني وهناءُ الملابسَ الجديدة والنّظيفة منذ الصّباح الباكر، وَقَرَّرا أن يتعاونا على تزيين المنزل بحبال الزّينة والبالونات على أن تصنع أمّهما قالباً من الحلوى اللّذيذة بهذه المناسبة الجميلة.
فتحتهَناءُ حصّالتها، وَكذلِكَ فَعَلَ هاني، وَقَرَّرا أَنْ يجمعا ما وفّراه منذ شهر لشراء الزّينة.
في تلك اللّحظة دخلت أمّ هاني إلى غرفة ولديها، وسألتهما عمّا يفعلانه، فأخبراها عن نيّتهما بتزيين المنزل.
سُرّت أمّ هاني، ولكنّها قالت: هذا عملٌ جيّد.لكن لاتنسيا أنّ زينة البيت والجسم لاتكفي، فنحن بحاجة إلى أن نزيّن قلوبنا أيضاً.
سألت هناء: كيف نزيّن قلوبنا؟
قالت الأمّ: إبحثا بنفسيكما وستعرفان.
ثمّ انصرفت إلى عملها.
فكّر الولدان بمعنى ماقالته أمّهما، فلم يجدا جواباً.
-زينة القلوب.. أللقلوب زينة؟
سأل هاني أخته، فقالت: لست أدري .. لكن تعال معي إلى جدّتنا نسألها.
طرق هاني وهناء باب غرفة جدّتها، وانتظرا أن تأذن لهما بالدّخول.
كانت الجدّة ترتدي ملابس الصّلاة، جالسة فوق سجّادتها تسبّح الله، فقبّلاها بفرح وسرور.
قالت لهما الجدّة: كلّ عام وأنتما بخير يا ولديّ.
قال هاني: لقد أطلت صلاتك ياجدّتي، ألا تريدين أن تشاركينا بتزيين البيت احتفالاً بعيد المولد النّبويّ الشّريف؟
قالت الجدّة: بلى..أنا أحتفل الآن بتزيين قلبي، ثمّ أشارككما بتزيين البيت.
هتف الولدان بدهشة: تزينين قلبك؟
قالت الجدّة: إنّها الصّلاة. زينة قلب كلّ مؤمن، تزيّننا في كلّ يوم خمس مرّات، وقد أمرنا بها الله سبحانه وعلّمنا إيّاها النّبيّ الأعظم (صلّى الله عليه وآله)، فهي أحبّ أعمالنا إليه .
تذكّرت هناء أنّها بعد أشهر ستصبح مكلّفة بالصّلاة، وسألت نفسها: لماذا لا أبدأ بتزيين قلبي من الآن؟
قال هاني: وأنا كذلك، نزيّن قلوبنا ثمّ نحتفل معاً بتزيين البيت.
ثمّ أسرعا يسألان أمّهما عن كيفيّة الوضوء في انتظار موعد الاحتفال الجميل.

 

قال تعالى: ﴿ وَإِذَا قُرِىءَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُواْ لَهُ وَأَنصِتُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ الأعراف : 204
 

صديقي:

تعلّمت أن تحترم وتجلَّ كتاب الله الكريم، الموجود في بيتك وفي كل مكان تذهب إليه، وتعوَّدت أن تخصص لتلاوته وقتاً يومياً تقرأ فيه ما يتيسَّر لك من الآيات...
والآن تعال معنا، نقدم إليك بعض الاقتراحات كي تطوِّر عادتك الجميلة هذه:
- حين تتلو القرآن الكريم، ليكن لديك كتاب للتفسير بحيث تبحث فيه عن المعاني التي يصعب عليك فهمها وإدراكها.
- دوِّن في مفكرتك بعضاً من تعاليم القرآن الكريم التي يمكن أن تنطبق على سلوكك وتمارسها فعلاً وقولاً كي تراقبَ نفسك بشكل يوميّ، وتكتشفَ الأثر الذي أحدثته فيك تلاوة القرآن الكريم.
- حاول أن تحدِّد مجموعة من الآيات القرآنية الكريمة لتحفظها كل أسبوع، دوِّن رقم الصفحة التي تختار منها الآيات كي تعود إليها عقب كل صلاة خلال اليوم لتتمكَّن من الحفظ.
- ضع شريطاً مسجلاً لتلاوة آيات القرآن الكريم التي تنوي حفظها بصوت قارىء مُجيدٍ كي تتابع التلاوة معه، فتحفظ الآيات بشكلها الصحيح.
- خذ رأي والديك وأسمِعْهما ما قرأته، واستشر معلم القرآن الكريم في طريقة الحفظ والتلاوة.
- راسلنا واكتب إلينا لتخبرنا عن المراحل التي قطعتها في حفظ القرآن الكريم، واروِ لنا ما واجهك من صعوبات لنتبادل الرأي.
مع دعائنا الدائم لك بأن يتقبل الله عملك ويجزيك الخير ... لا تنسنا من دعائك.

 

ربيع الأول ... ربيع الحياة ...


قال تعالى:
﴿ لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ التوبة  : 129

عندما وضع العرب تقويمهم الهجريّ، صادف في هذا الشّهر المبارك أنّ الأرض اخضوضرت بالنّبات، وتفتّحت فيها الأزهار.
لذا سمّي بشهر ربيع الأوّل وسمّي الشّهر التّالي له بربيع الثّاني، إذ إنّ الخضرة ازدادت، والثّمار أينعت فيه كما ازداد تألّق الأزهار الّتي ملأت الحقول.
وفي شهري ربيع الأوّل مناسبات غالية جدّاً على قلوب المسلمين.
تعال صديقي نتذكّر بعضها:


في شهر ربيع الأوّل:
في الأوّل منه هاجر رسول الله محمّد (صلّى الله عليه وآله) من مكّة المكرّمة إلى المدينة المنوّرة فدخل غار ثور، وبات الإمام عليّ بن أبي طالب (عليه السّلام) في فراشه ليضرب أروع مثل في الإيثار والفداء.
وفي الثّامن منه استشهد الإمام الحسن العسكري وانتقلت الإمامة إلى الإمام المهدي (عجّل الله تعالى فرجه الشّريف).
في العاشر منه تزوّج رسول الله (صلّى الله عليه وآله) من خديجة (عليها السّلام).
في السّابع عشر منه كانت ولادة النّبيّ الأعظم (صلّى الله عليه وآله) الّتي حملت الخير والهدى للبشريّة كلّها، وكذلك كانت ولادة الإمام جعفر الصّادق (عليه السّلام) الّذي قام بدور عظيم في نشر العلوم المحمّديّة والرّسالة في أنحاء الأرض.


أمّا أهمّ مناسبات شهر ربيع الثّاني:
ففي العاشر منه فُرضتِ الصّلاة واجباً على المسلمين وذلك في السّنة الأولى للهجرة.
وكذلك كانت ولادة الإمام الحسن العسكريّ (عليه السّلام)، والد إمامنا المهديّ المنتظر (عليه السّلام) الّذي سيخرج مهما طال الزّمن لينشر العدل والحقّ والسّلام في الدّنيا.

صديقي: إنّ شهر ربيع الأوّل الّذي اخضوضرت به الأرض، بات ربيعاً للدّنيا كلّها بولادة النّبيّ الأعظم (صلّى الله عليه وآله) فتهانينا لك ولأمّة المسلمين بهذا الرّبيع، ولاتنس أن تقطف بعضاً من أزهاره كلّ يوم بأن تقتدي وتتمثّل بسيرة النّبيّ الكريم..وصلّى الله على محمّد وآل محمّد..

 

 بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


﴿أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ (1) أَلَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِي تَضْلِيلٍ (2) وَأَرْسَلَ عَلَيْهِمْ طَيْراً أَبَابِيلَ (3) تَرْمِيهِم بِحِجَارَةٍ مِّن سِجِّيلٍ (4) فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَّأْكُولٍ (5)
الفيل

لم يكنِ النّبيُّ محمّد (صلّى الله عليه وآله وسلّم) قد ولد بعد، عندما كانت الكعبة الشّريفة مكاناً مقدّساً يحجّ إليه العرب عاماً بعد عامٍ.
كان عبد المطّلب جدّ النّبيّ (صلّى الله عليه وآله) سيّد قومه، والمسؤول عن الكعبة الشّريفة وعن أمور الحجّ إليها.
في ذلك الوقت حكم اليمن ملك ظالم ومستبدّ اسمه أبرهة الحبشي، وقد أغاظه توافد النّاس إلى الكعبة الشّريفة فقرّر أن يبني لنفسه كعبة، وصار يدعو النّاس إلى تغيير مكان الحجّ ليذهبوا إلى اليمن بدلاً من مكّة المكرّمة.
دفع أبرهة مالاً كثيراً من أجل بناء كعبته، فجعل لها قباباً من الذّهب وأسماها: (اللّقيس)، وانتظر أن تأتي أفواج النّاس إليه وأن ينصرف الحجيج عن الكعبة الشّريفة فلم يفعلوا، وظلّوا يذهبون إلى الكعبة!
غضب أبرهة غضباً كبيراً و رأى أن يقوم بعمل جنونيّ يخلّصه من الكعبة وحجّاجها، فجهّز جيشاً عظيماً، على رأسه فيل عظيم كي يثير الذّعر في نفوس العرب، ثمّ مضى نحو مكّة المكرّمة عازماً على هدم الكعبة الشّريفة.
عرف النّاس في مكّة المكرّمة بأنّ أبرهة وجيشه في الطّريق إليهم، فأسرعوا إلى سيّدهم عبد المطّلب يستشيرونه فيما يمكن عمله لإنقاذ الكعبة.
نظر عبد المطّلب إلى النّاس، وفكّر قليلاً ثمّ قال لهم بثقة: " للبيت ربٌّ يحميه".
بعد ذلك مضى نحو تلّة قريبة في انتظار وصول أبرهة وجيشه.
وعندما ظهر فيل أبرهة وخلفه الجيوش، ودبّ الذّعر في صفوف النّاس، ملأت طيور غريبة السّماء.
كان في منقار كلّ طير حجر، وفي رجليه حجران، يقوم برميها فلا تترك شيئاً إلاّ سحقته لصلابتها وقوّتها وسخونتها، فقد كانت تلك الحجارة مطبوخة من طين نار جهنّم.
أمّا أبرهة وجيشه فقد راحوا يتراكضون فراراً، دون أن يتمكّنوا من الهرب لأنّ الحجارة أبادتهم وأصابت رؤوسهم وأجسادهم فتساقطوا كورق الزّرع بعد أن مرّت عليه الماشية وأكلت منه.
وبذلك انتقم الله تعالى من أبرهة، ونصر عبد المطّلب وقومه وكعبته الشّريفة.
هذا الحدث العظيم مرّ في عام جميلٍ، هو أحلى عام عرفه البشر جميعاً، إذ وُلد فيه النّبيّ محمّد (صلّى الله عليه وآله) ليحمل للنّاس رسالة الهداية والإسلام وسمّي بعام الفيل .

 

سيريكم آياته فتعرفونها..

الخيول

قال تعالى: ﴿ وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً وَيَخْلُقُ مَا لَا تَعْلَمُونَ النحل : 8

أصدقائي:
من الحيوانات التي ذكرها القرآن الكريم (الخيول) وهي الأحصنة ومفردها حصان، وللخيول في نشر رسالة الإسلام دور كبير، إذ إنَّ المسلمين اعتمدوا عليها في اجتياز المسافات وفي التمكن من مباغتة الأعداء والقتال.
وقد ذكر القرآن الكريم الخيول في أكثر من موضع، نتوقَّف منها عند سورة العاديات:

                                                                                  بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
﴿ وَالْعَادِيَاتِ ضَبْحاً (1) فَالْمُورِيَاتِ قَدْحاً (2) فَالْمُغِيرَاتِ صُبْحاً (3) فَأَثَرْنَ بِهِ نَقْعاً (4) فَوَسَطْنَ بِهِ جَمْعاً (5) إِنَّ الْإِنسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ (6) وَإِنَّهُ عَلَى ذَلِكَ لَشَهِيدٌ (7) وَإِنَّهُ لِحُبِّ الْخَيْرِ لَشَدِيدٌ (8) أَفَلَا يَعْلَمُ إِذَا بُعْثِرَ مَا فِي الْقُبُورِ (9) وَحُصِّلَ مَا فِي الصُّدُورِ (10) إِنَّ رَبَّهُم بِهِمْ يَوْمَئِذٍ لَّخَبِيرٌ (11) ﴾

نزلت هذه السورة المباركة على النبي الأعظم (ص) لتبشِّره بانتصار الإمام علي (ع) في معركة ذات السلاسل، إذ إنَّ اثني عشر ألف فارس من المشركين تجمَّعوا في أرض يقال لها: (أرض يابس) وقد عزموا على قتل النبي محمد (ص) والإمام علي (ع) ومحاربة المسلمين.
أرسل الرسول (ص) إليهم مجموعة من أصحابه ينصحونهم بالدخول في الإسلام ويكفُّوا عن هذا، لكنهم رفضوا فأرسل إليهم الإمامَ عليَّ بن أبي طالب (ع) مع كثير من الفرسان المسلمين من المهاجرين والأنصار ليقاتلوهم.
في الليل، انطلق الإمام علي (ع) بجيشه فحاصروا المشركين وعرضوا عليهم الإسلام، ولمَّا لم يستجيبوا قاتلوهم وانتهت المعركة بانتصار الإمام علي (ع) ومن معه من المسلمين.
فنزلت سورة العاديات بشرى بذلك الانتصار، ووصل الإمام علي (ع) بعد أيام ومعه الغنائم والأسرى.

حديث شريف:
قال رسول الله (ص): " الخيل معقودٌ بنواصيها الخيرُ إلى يوم القيامة" .
وقال (ص): " علموا أولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل ".
وفي ذلك تكريم لهذا الحيوان الذي خلقه الله تعالى ليخدم الإنسان، ويفيده في الكثير من الأمور والأعمال، منها: جرّ العربات، النقل، الحروب والمطاردة والصيد وغير ذلك ...
كيف تفسير الخيول بهذه السرعة؟
تسير الخيل على رؤوس أقدامها مستندة على حافر صلب قويّ من العظام، ولها حشوة على كعب الحافر تسمَّى الضفدع، ووظيفتها امتصاص الصدمة عند ركض الحصان، ومن أجل هذا يضع الناس حدوة من المعدن على قدم الحصان لتحميَه من الطرقات الصعبة والأراضي الوعرة.


في اليوم الأوّل: قراءة دعاء الهلال.
في اليوم الثّاني:
- قراءة زيارة للنبيّ الأعظم (صلّى الله عليه وآله) وقراءة زيارة أمير المؤمنين عليه السّلام.
- الصّوم شكراً لله تعالى.
- الصّلاة الخاصّة بأوّل الشّهر.
في اليوم الثّامن: زيارة الإمام الحسن العسكري (عليه السّلام). 
في اليوم التّاسع يستحبّ إطعام المؤمنين والتّوسعة على العيال وإظهار السّرور مع بداية الإمام صاحب العصر والزّمان عليه السّلام.
في اليوم السّابع عشر يستحبّ الغسل والصّوم وزيارة رسول الله (صلّى الله عليه وآله) وزيارة أمير المؤمنين (عليه السّلام).

العجائب التي وقعت عند ولادة الرسول الأكرم كانت في الحقيقة إنذاراً للإنسانية والتاريخ.
أن يتعرّض قصر كسرى للتصدع عند ولادته، أو تنطفئ النار في المعابد فلهذا معناه الرمزي. المعنى الرمزي لهذه الحقائق والحوادث هو أنّ ظهور هذا الوليد المبارك سيفتح أمام الإنسانية طريقاً جديداً، وعلى الإنسانية أن تنجو من ظلمات الأوهام والنّظم الظالمة.
أما مَن هم الذين سيختارون هذا الطريق ويسيرون فيه بقوة، ومن هم الذين سيعرضون عنه ولا ينالون خيراته، فهذا يعود إلى إرادة الأفراد واختياراتهم، فهم الذين يختارونمصائرهم ومستقبلهم بأنفسهم. لكنّ هذا الطريق مفتوح أمام البشرية .

 

 

الحافظة بتول حسين الجشي

- لماذا اخترت حفظ القرآن الكريم؟
لأنه كلام الله تعالى الذي يخرجنا من ظلمات الجهل والمعاصي إلى نور الإيمان والهدى.

- ماذا استفدت من الحفظ؟
تعلمت العزم والصبر وقوة الإرادة، والإخلاص لوجه الله تعالى.

- إلى ماذا تطمحين بعد إنهائك الحفظ؟
أطمح أولاً بدورة للتجويد ومن ثمَّ دورة لتفسير كامل القرآن الكريم.

- من يشجعك عادة على الحفظ ؟
أهلي، معلمتي في جمعية القرآن الكريم (الأخت مريم) ، أختي.

- ماذا تقولين لأصدقائك الذين ليسوا من الحفاظ؟
أشجعهم على البدء بالحفظ بالتوكل على الله عزوجل لأنَّ القرآن نور للعقل والقلب وراحة للإنسان، وبالنسبة للحفظ فإن الله هو الذي ييسر الأمور ويذلل الصعاب في هذا الطريق.

- كلمة أخيرة للمجلة:
أسأل الله عزوجل لكم الثواب بتسليط الضوء على قضية حفظ القرآن الكريم والتي يجب أن تكون من أولويات المجتمع الإسلامي الموالي لأهل البيت (ع) والحامل لقضية الجهاد في سبيل الحفاظ على نهج الإسلام وتعاليمه.

الحافظ نوح علي مرعي

حافظ لكامل القرآن الكريم
العمر: 17 سنة.
المستوى العلمي: طالب في الصف الثاني ثانوي في الثانوية الرسمية في مشغرة.

- ما الدوافع التي دفعتك لحفظ القرآن الكريم؟
اخترت حفظ القرآن الكريم لأنه يجعلني قريباً من الله عزوجل، واندفعت إليه حين قرأت قول الرسول (ص) : " أشراف أمتي حملة القرآن".

- ماذا استفدت من الحفظ؟
الحمد لله الذي شرفني أن أكون من الذين أنعم الله عليهم بشرف حفظ كتابه المجيد، وهو ما أعتز به، فأصبح لدي انفتاح نفسي وطلاقة ذهنية في حفظ أرقام الصفحات وأرجو من المولى أن يستقر هذا الحفظ في قلبي. 

- ما هو طموحك بعد حفظ القرآن الكريم؟
طموحي أن يجعلني الله تعالى من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه، وإتمام دراستي الجامعية والتخصصية في علوم القرآن الكريم.

- من شجعك ويشجعك على مثابرة الحفظ ؟
عودني والدي الكريم منذ الصغر على قراءة القرآن الكريم يوميا إلى أن رفرفت بيارق جمعية القرآن الكريم فكان لها الفضل والمنَّة بأنها أنارت لنا الطريق وواكبتني خلال 3 سنوات لحفظه، ووالدتي الكريمة التي أكن لها كل الحب والتقدير وكانت معلمتي وتحثني دائما لحفظ القرآن.

- ماذا تقول لأصدقائك الذين لم يبدؤوا بعد بحفظ القرآن؟
أتمنى لجميع الأصدقاء أن يجنهدوا في حفظ كتابه تعالى وترسيخ حفظه في نفوسهم ليصبح لدينا جيلاً إيمانياً لا ينطق إلا بالقرآن ومتمسك بالعترة الطاهرة عليهم السلام.

- كلمة أخيرة للمجلة:
أود توجيه تحية إكبار وإجلال لنائب الإمام الحجة عجل الله تعالى فرجه الشريف السيد القائد الخامنئي (دام ظله) ولسماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد حسن نصر الله وجمعية القرآن الكريم المباركة مع تمنياتي بالتوفيق والاستمرار لمجلتكم الموقرة لتكون منارة في رحاب القرآن والعترة الطاهرة عليهم السلام.

 

 

 

 

 

 

 

 

إدريس (عليه السّلام)... الحلقة الثانية

 

"واذكُرْ في الكتابِ إدريسَ إنّهُ كانَ صِدّيقاً نبيّاً، وَ رَفَعْنا لَهُ مَكاناً عَلِيّاً..".
(56-57 ) سورة مريم

- انتبه يا إدريس .. لقد أرسلت زوجة الملك أربعين رجلاً لقتلك.
- حسبي الله ونعم الوكيل.
- غادر إدريس وأصحابه المكان واتخذ له ناحية بين الأشجار مصلياً ... مناجياً ربه.
- يا رب لقد دعوت هؤلاء الناس فلم يستجيبوا.
- اخرج من القرية واترك أمر الملك الجبار وزوجته لله العلي القدير.
- يا رب أسألك أن لا تنزل المطر على هذه القرية حتى أطلب ذلك.
- سيخرب الزرع ويجوع أهل القرية.
- حتى لو جاعوا ... أسألك هذا يا رب.
- لقد أعطاك الله ما طلبت يا إدريس.
- فلنخرج من هذه القرية وليذهب كل واحد منا في سبيله ...
- سمعاً وطاعة يا إدريس.

- هذا الكهف سيكون مقري، أرى منه القرية وما يحدث فيها.
- هذا طعام من الله تعالى يا إدريس.
- الحمدلله رب العالمين على ما رزقني.
- وأرسل الله ملائكته ودكَّ القرية على الملك الظالم فمات، وزوجته أكلت الكلاب من لحمها انتقاماً لغصبها حق المؤمن الظالم.
- لقد مرَّ علينا عشرون عاماً دون أن تمطر السماء ...
- كل يوم أجوب القرى المجاورة بحثاً عن طعام أحمله لأولادي.
- لقد دعا علينا إدريس فلن تمطر السماء ...
- لماذا لا نطلب منه أن يدعو لنا بالرحمة؟
- إنَّ الله أرحم من إدريس فادعوا الله أن يرحمنا.

- يا رب ارحمنا وارفق بحالنا فقد تبنا إليك.
- إنَّ الله سمع نداء القوم وطلبهم رحمته فهل تطلب ذلك لهم.
- لن أطلب لهم الرحمة فقد كانت قلوبهم قاسية ولطالما دعوتهم فلم يؤمنوا بالله.
- ترى أين طعامي؟ لماذا أمسك الملاك عن إحضار الطعام إلي ؟- مرت 3 أيام ولم يحضر الملاك أي طعام ... ماذا أفعل؟
- اللهم منعت عني طعامي قبل أن تقبض روحي.
- سألك الله أن تطلب الرحمة لأهل قريتك فبخلت عليهم فأدبك بالجوع لتبحث عن طعامك مثلهم.
- لقد غضبتُ لله تعالى ونسيتُ رحمته، وعلي أن أمضي للبحث عن رزقي بنفسي.

- يتبع

 

السير الصّحّيّ:

صديقي:

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
﴿ وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْناً وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُواْ سَلَاماً ﴾ الفرقان/63
صديقي:
كثيراً مايخطر في بالك أن تمشي بغرض التّنزّه أو الرّياضة، أو للقيام ببعض الأعمال والزّيارات للأصدقاء والأقارب، ولربّما كنت مشاركاً في مسيرة دينيّة أو كشفيّة احتفالاً بإحدى المناسبات.
هل تعرف أنّ المشي رياضة مفيدة، وأنّ للمشي آدابه في الإسلام؟

آداب المشي في المسيرات الدّينيّة:
- كن ملتزماً بعنوان المسيرة ومناسبتها، ففي عاشوراء أظهر الحزن والأسى وفي الأعياد أظهر السّرور والفرح.
- لا تدفع الآخرين، ولاتسابقهم، بل احترم السّائرين وامض بينهم بهدوء وسكينة.
- لا تخرج عن تعاليم منظّمي المسيرة، بل أصغِ إليهم والتزم بنظام المسيرة كي تمارس واجبك بشكل جيّد ومنظّم.
- لا تقف أو تمشِ في ممرّات النّساء، بل أترك لهنّ مساحاتهنّ المخصّصة لسيرهنّ وامشِ في الشّوارع المخصّصة لمسيرات الرّجال.
- لاتأكل ولاتشرب أثناء المسيرات، ولاتضحك ولاتمازح أصدقاءك.
- لاتخرج عن المسيرة إلاّ للضّرورة، ولا تتكلّم في الهاتف ولا تتوقّف في أيّ مكان إلاّ بعد انتهاء المراسم.
- إذا احتاج بعض الأطفال لمساعدتك فلا تتردّد. قدّم المساعدة دون أن تعيق الآخرين وتعرقل سيرهم، ودون أن تتسبّب في أيّ فوضى.

فوائد المشي:
لاتنس صديقي أنّ للمشي في أيّ وقت فوائد صحّيّة لاتخفى عليك، منها:
- يقوّي عضلة القلب، ويزيد من قدرة القلب وتحمّله.
- يخفّض من نسبة الدّهون الضّارّة في الجسم.
- يزيد من نسبة الدّهون الواقية والمفيدة للشّرايين.
- يعالج البدانة وزيادة الوزن.
- يعالج الآلام العضليّة والمفصليّة. لأنّه يليّن ويسهّل حركة ونشاط المفاصل ويشدّ العضلات ويخفّف من تشنّجها.
- يعالج عسر الهضم وتشنّج القولون، ويساعد على تسهيل حركة الأمعاء.
- يقوّي عضلات التّنفّس وعضلات الصّدر ممّا يزيد من السّعة الرّئويّة ويحسّن أداء الرّئتين.
- يمكن للمسلم أثناء المشي أن يشتغل بالتّسبيح أو حفظ القرآن من خلال سماع شريط تسجيليّ أو حمل سبحة للتّسبيح، وبذلك تتضاعف فوائد المشي لتشمل الجسد والرّوح معاً.
زادك الله قوّة وقدرة على أن تكون من عباده الأقوياء السّائرين لخدمة ديننا العظيم.

 

 

 

1- اكتشف الفوارق السّبعة بين الصّورتين.


2- احزر من هو:
من أعمام النبي محمد (ص) كان كافراً، ورد اسمه في القرآن الكريم، وأنذره الله تعالى بورود النار مع زوجته.


3- اقترح حلاّ لهذه المشكلة وأرسله إلى عنوان المجلّة:

تحاول سلمى أن تحفظ القرآن الكريم ولكنّها تنسى الآيات سريعاً.

كيف تساعدها؟


4- كلمات قرآنية:

كلمتان وردت الأولى منهما في القرآن الكريم 365 مرة والثانية 12 مرة، تدلاّن على التاريخ. ما هما؟


أسماء ورايات:
هذه مجموعة من الرايات، تحمل كل منها اسم سيدة كان لها دور في حياة النبي محمد (ص)، اذكر دور هؤلاء السيدات.


 

اسم وأرقام:
مكان كان رسول الله محمد (ص) يتعبد فيه قبل الإسلام.
الأحرف: 1+2+3= نوع من الشجر.
الأحرف: 1+5+6+7= مادة لاصقة.
الحرفان: 4+5= ضد البرد.

 

 

 

مغامرات هادي وهدى

 

1- فليس المهم أن نحفظ القرآن فحسب، بل علينا أن نعمل بما فيه.
2- حاضر يا أمي.
3- أنت تفرط في تناول الحلوى يا هادي.
4- القرآن الكريم يقول وكلوا واشربوا يا هدى.
5- ويقول ايضا: ولا تسرفوا ...
6- هَه؟!
7- لِمَ فعلت هذا يا هادي؟ لِمَ أطفأت التلفاز؟
8- وإذا قرىء القرآنُ فاستعموا له ... !

   

 

www.qurankarim.org         E-mail: info@qurankarim.org

21-11-2012 | 11-46 د | 4729 قراءة


الصفحة الرئيسة
جمعية القرآن الكريم
المكتبة الصوتية والمرئية
معرض الصور
مكتبة الكتب
سؤال وجواب
صفحة البحــــث
القائمة البريـدية
سجـــــــل الزوار
خدمــــــــة RSS
تواصل معنا
 
فلاشات إخبارية
جمعية القرآن الكريم للتوجيه والإرشاد - لبنان

1600202 زيارة منذ 18- تموز- 2008

آخر تحديث: 2018-12-05 الساعة: 09:03 بتوقيت بيروت